للمرة الثانية بجامعة النيل NU got talent

ظهور مواهب جديدة ضمن طلاب جامعة النيل



شهدت جامعة النيل وجود عدد من المواهب المتنوعة ضمن طلابها السبت الماضي 2019/3/31، وعلى الرغم من أن هذه ليست المرة الأولى للحدث إلا أنه اختلف عن سابقه، حيث تميز الحدث هذه السنة بحضور عدد من الشخصيات المعروفة وهم الفنان سمير صبري وفرح الديباني مغنية الاوبرا بباريس. والسبب الذي ميز عرض المواهب هذه السنة عن سابقه هو وجود الوقت الكافي لتنظيمه.

تم تنظيم الحدث بالتعاون بين إدارة الجامعة واتحاد الطلبة وعلى وجه الخصوص مع عمر أحمد رئيس الأنشطة بالاتحاد، حيث في البداية تم الإعلان عن إقامة الحدث وبناءً عليه كل من وجد في نفسه الموهبة قام بالتقدم لعمل تجربة أداء، وكانت جينا موافي ال “student life manager” بالتعاون مع قسم الأنشطة باتحاد الطلبة هم المسئولون عن اختيار المواهب.

ووفقا لعمر أحمد فإن كل من تقدم قد تمت الموافقة عليه تقريباً للمشاركة، وتضمن الحدث وجود حوالي 19 موهبة تنوعت بين الغناء و العزف على الآلات الموسيقية والرقص والخدع السحرية والباركور، و تكونت لجنة الحكم من أربعة أعضاء هم : فرح الديباني والدكتور إبراهيم يسري أستاذ التربية الموسيقية بجامعة حلوان و جامعة النيل، وجيلان حسن ومصطفى الميسري، وكان اختيار الحكام على أساس امتلاكهم للموهبة والخبرة الكافية للحكم.

و عند سؤال فرح الديباني عن سبب و جودها وتجربتها كعضوة في لجنة التحكيم أفادت أن سبب وجودها الأساسي هو رغبتها بالتعريف بفن الاوبرا وتقريبه لأذان المصريين على اعتبار أنه فن عالمي ذو قيمة رفيعة وأنها سعيدة ومتفاجئة بوجود حدث كهذا فريد من نوعه في جامعة مصرية  كما أنها مندهشة من وجود تنوع في المواهب.

وأيضا عند سؤال الدكتور إبراهيم عن رأيه في الحدث قال أنه حدث مختلف لأن الحدث يقدم نوع غير دارج من الموسيقى مما يجعل الطلبة تستمع إلى الموسيقى المتنوعة، وأكد على ضرورة ممارسة الهوايات المختلفة مهما اختلف تخصصنا  حتى ولو بصورة قصيرة خلال اليوم و الوصول بها إلى أعلى المستويات حتى يستطيع الشخص الاستمتاع بها مع الحرص على الاستمرارية “مافيش حاجة اسمها مش بنعرف نوازن كلنا عندنا 24 ساعة بلاش نكسل” كما أكد على ضرورة احتواء الجامعات للفن بشكل عام وعدم الاهتمام فقط بالناحية الأكاديمية.

وكانت الجوائز عبارة عن 1500 جنيه للمركز الأول والذي نالها مهاب محمد وزياد ياسر و 1250 جنيه للمركز الثاني التي كانت من نصيب كلاً من عبد العزيز وصفي وميلاد أكرم و 1000 جنيه للمركز الثالث والتي حظى بها حازم الشرقاوي ومحمد عصام.

وبالرغم من تواجد شخصيات هامة بالحدث وتنوع المواهب والحرص على جعل هذا اليوم مميز للجميع إلا أن الحدث لم يخلوا من السلبيات ألا وهى سوء تنظيم مكان اقامة الحدث، نعم السادة المنظمين لهم كل العذر في تغير مكان استضافة الحدث بسبب سوء الأحوال الجوية ولكن وجود بزار و عربات الطعام بالشكل التي كانت عليه لم يكن مقبولاً على الإطلاق لصورة الجامعة و لا للمنظر العام فكان يجب على المنظمين حسن التصرف بهذا الخصوص بدلا من وضع كل شيء في مكان واحد.