ماذا ستفعل لتنقذ ريال مدريد لو كنت زيدان؟

عندما تصبح كل مباراة قادمة بمثابة نهائي إما أن تنتصر فيه وتكتب مجداً أو تُهزم لتخسر كل شيء!



قبل أن أخلد إلى النوم مباشرةً صادفني منشور قام بنشره أحد الأصدقاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يسأل فيه متابعيه عن الحلول المطروحة أمام مدرب ريال مدريد للخروج بسلامٍ من جحيم مباريات شهر أبريل القادم، فأثارني الفضول وتوجهت على إثره مباشرةً إلى موقعي المفضل للأخبار والمعلومات الرياضية GOAL لتفقد ما يتحدث عنه صديقي وأقيم الموقف بنفسي، فقمت باستعراض جدول مباريات ريال مدريد للشهر القادم وياليتني لم أفعل، فقد تألمت وارتعدت خوفاً لمجرد أن تخيلت فقط وجودي بدلاً من زيدان على رأس الجهاز الفني لفريقي المفضل في هذا التوقيت!

فمباريات الريال في الشهر القادم تبدأ يوم الأحد الموافق 2/4/2017 على ملعب سانتياجو بيرنابيو مع عاشر الترتيب في الدوري الأسباني فريق ديبورتيفو ألافيس الذي لم يخسر سوى في مباراةٍ وحيدة ضمن آخر خمس مبارياتٍ خاضها، ثم يخوض الريال تحدياً شبيهاً لسابقه بعد ثلاثة أيام فقط عندما يحل ضيفاً على فريق ليجانيس الذي لم يخسر أيضاً سوى في مباراةٍ وحيدة ضمن آخر خمس مباريات خاضها.
ثم يستضيف الريال منافسه العنيد دوماً في السنوات الأخيرة فريق أتليتيكو مدريد في الديربي المنتظر يوم السبت الموافق 8/4/2017 على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ثم يسافر إلى ملعب الأليانز أرينا ليحل ضيفاً ثقيلاً على فريق بايرن ميونخ يوم الأربعاء الموافق 12/4/2017 في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ثم يعود لمواجهة إحدى أندية القاع في الوقت الحالي فريق سبورتينج خيخون يوم السبت الموافق 15/4/2017 على ملعب بلدية إل مولينون، ثم يستضيف بايرن ميونخ يوم الثلاثاء الموافق 18/4/2017 على ملعب سانتياجو بيرنابيو في مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
ثم يستضيف أيضاً منافسه الأزلي وملاحقه الحالي بفارق ثلاثة نقاط في جدول الترتيب فريق برشلونة الأسباني يوم الأحد الموافق  23/4/2017 على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ثم يختتم مواجهات هذا الشهر بمواجهة كل من فريقي ديبورتيفو لاكرونيا يوم الأربعاء الموافق 26/4/2017 على ملعب بلدية ريازور، وفريق فالنسيا عندما يستضيفه يوم الأحد الموافق 30/4/2017 على ملعب سانتياجو بيرنابيو في إطار منافسات الدوري الأسباني.

وكما هو موضح بالتواريخ فالفارق بين معظم هذه المباريات الهامة لا يتعدى ثلاثة أيام، مما قد يتسبب قطعاً في إرهاق اللاعبين الأساسيين وهبوط مستواهم الفني وتعرضهم لخطر الإصابات المزمنة، وذلك على الرغم من حاجة زيدان الماسة لخدمات كل لاعبٍ أساسي أو احتياطي في هذا التوقيت على وجه الخصوص، حتى وإن لم يتمكن إلى الآن من اختيار الأسماء التي سوف يخوض بها هذه الملاحم أو يستقر على التشكيلة التي سوف يلعب بها خلال المباريات القادمة، ولن أستغرب أو ألومه أبداً إن وجدته يلوح إلينا مجدداً ويتقدم باستقلاته في الغد لينقذ ما يمكن إنقاذه من كبرياءه وتاريخه العظيم.

 

Zidan last match as Real Madrid player – Menexp.com

Real Madrid signs former player Zidane as Coach – Wallsdesk.com

 

 

 

 

 

 

كيف سيخرج زيدان من هذا المأزق؟!

مبدأياً، حتى ينتصر زيدان ويحقق ما يصبو إليه من نتائج تؤهله لنهائيات البطولة القارية وتمكنه من التربع على عرش بطولة الدوري المحلية، عليه أولاً احترام المنافس مهما كان اسمه وإظهار ذلك في تصرفات وتحركات لاعبيه داخل الصندوق الأخضر باستراتيجياتٍ واضحة مؤثرة، وعليه أن يحسن قراءة كل مباراة يخوضها جيداً ليتمكن من استخدام أسلحته بالطريقة المثلى.
وعليه أيضاً الاستمرار باستخدام أسلوب المداورة بين اللاعبين للحفاظ على مستوياتهم الفنية والمعنوية وإبعادهم عن خطر الإصابات قدر الإمكان، ثم عليه بكل تأكيد أن يصدق قوله بفعله ويتعامل مع كل مباراةٍ قادمة على أنها نهائي حقيقي بالفعل كما سبق وصرح بذلك في المؤتمر الصحفي الأخير له.

 

ماذا سأفعل حتى أنقذ الريال لو كان بيدي القرار؟!

بافتراض ثبات الظروف الحالية لكل فريق من المذكور أسمائهم أعلاه وهو الأمر الذي يستحيل حدوثه قطعاً، وبافتراض سلامة جميع لاعبين الريال من الإصابات، والتأكد من جاهزيتهم واستعدادهم بدنياً وذهنياً بشكل كامل لما هو قادم، ومع علمي بالتشكيلة الأساسية التي يخوض بها الريال معظم مبارياته تحت قيادة زين الدين زيدان:

 

التشكيلة الأساسية لفريق ريال مدريد تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان (4/3/3) – موقع جول.كوم

سوف أقوم بإراحة الأساسيين واستغلال عامل الأرض والجمهور وأخوض مباراتي الأولى مع ديبورتيفو ألافيس بهذه التشكيلة (4/2/3/1):

كاسيا/ك. نافاس
ناتشو/ف. كوينتراو – بيبي/فاران – راموس/فاران – دانيلو/راموس
مودريتش/كروس – كوفاشتش/كروس
إيسكو/كريستيانو – ج. رودريجيز/أسينسيو – ل. فاسكيز/بيل
موراتا/م. دياز/بنزيما

وسوف تكون استراتيجيتي فيها تنفيذ الضغط العالي على حامل الكرة من فريق الخصم، والاستحواذ عليها للتحكم بمجريات الأمور، والسيطرة على نصف الملعب، وخنق الخصم في نصف ملعبه وتسجيل أكبر عدد من الأهداف في أقل وقت ممكن، عن طريق الاعتماد على الأطراف والتوغل من العمق بالاستعانة بالمهارات الفنية الفردية للاعبين، لضمان الفوز مبكراً حتى أتمكن من إراحة اللاعبين المهمين كـ (راموس – مودريتش – كروس – ل. فاسكيز – موراتا)، والدعاء لعدم تأزم الأمور حتى لا أقوم بالاستعانة بالمزيد من الأساسيين.

——————————————-

ثم سألعب أمام ليجانيس بتشكيلة واستراتيجية مشابهة قليلاً مع اختلاف بعض الأسماء على طريقة (4/3/1/2):

ك. نافاس
مارسيلو/ناتشو – راموس/فاران – بيبي/فاران – كارفخال
كوفاشتش/مودريتش – كروس/مودريتش – كاسيميرو/مودريتش
إيسكو/ج. رودريجيز
كريستيانو/بيل – بنزيما/موراتا 

استراتيجيتي في هذه المباراة سوف تكون باللعب من العمق، واستغلال خطورة ثنائي الهجوم في الاختراق والتسديد وقتل المباراة سريعاً، ومن ثم السيطرة على مجريات اللقاء عن طريقة مداورة وتبادل الكرات بين متوسطي الميدان، لتضييق المساحات على مهاجمي الخصم والمحافظة على النتيجة.

——————————————-

في مباراة الديربي مع المنافس العنيد أتلتيكو مدريد، والذي يعرف في الآونة الأخيرة بالتحاماته القوية وقدرته الكبيرة على التأمين الدفاعي واللعب على المرتدات السريعة، لذلك سوف أخاطر بتعرض بعض اللاعبين للإصابات وسألعب بالتشكيلة الأساسية (4/3/3) لضمان الثلاثة نقاط:

ك. نافاس
مارسيلو/ناتشو – راموس/فاران – بيبي/فاران – كارفخال/راموس
مودريتش/إيسكو – ت. كروس/ج. رودريجيز – كاسيميرو/كوفاشتش
كريستيانو/موراتا – بنزيما/موراتا – بيل/ل. فاسكيز

وسوف تكون استراتيجيتي هي السيطرة على نصف الملعب، والضغط العالي وخنق المنافس في نصف ملعبه، والتسجيل عن طريق ثلاثي الهجوم الخطير (BBC)، ثم مداورة الكرة وتضييق المساحات على المنافس للمحافظة على تقدم النتيجة لصالحي لأطول وقتٍ ممكن.

——————————————-

لن تختلف الأسماء التي سوف ألعب بها في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال مع فريق بايرن ميونخ عندما يحل الريال ضيفاً عليهم، بخلاف أنني سوف ألعب برأس حربة وحيد على طريقة (4/3/2/1):

ك. نافاس
مارسيلو/ناتشو – راموس/فاران – بيبي/فاران – كارفخال/راموس
مودريتش/إيسكو/كوفاشتش – ت. كروس/ج. رودريجيز – كاسيميرو/كوفاشتش
كريستيانو/إيسكو – بيل/ل. فاسكيز
بنزيما/موراتا

واستراتيجيتي هنا سوف تكون بالتركيز على إعطاء المهام الدفاعية لجميع اللاعبين بلا استثناء واللعب على المرتدات السريعة، وذلك لتضييق المساحات على لاعبي الأطراف في فريق الخصم قدر الإمكان، وعدم السماح لهم بالتوغل وإرسال عرضيات خطيرة نستقبل بسببها أهدافاً مفاجئة، والمحافظة على الهدوء والفاعلية في عملية نقل الكرات أثناء الاستحواذ، باستخدام أفضل عناصر وسط الملعب لافتكاك الكرات الخطرة وقتل الهجمات من المهد والخروج بأكبر عدد من المكاسب وأقل عدد من الخسائر من هذه المواجهة المنتظرة.

——————————————-

ثم سوف أعود لإراحة بعض الأساسيين استعداداً لمباراة الإياب في دوري الأبطال، وأخوض مواجهة سبورتينج خيخون بهذه التشكيلة (4/2/3/1):

ك. نافاس
ناتشو/مارسيلو – بيبي/فاران – راموس/فاران – دانيلو/راموس
مودريتش/كروس – كوفاشتش/كروس
إيسكو/كريستيانو – ج. رودريجيز/أسينسيو – ل. فاسكيز/بيل
موراتا/م. دياز/بنزيما

وسوف تكون استراتيجيتي فيها مشابهةً تماماً لمباراتي الأخيرة مع فريق ليغانيس.

——————————————-

في مواجهة الإياب من دوري الأبطال مع بايرن ميونخ على السانتياجو بيرنابيو سوف أعود للعب بالتشكيلة الأساسية من جديد، على طريقة (4/3/3) مع تغيير بسيط بعودة الترسانة الهجومية الثلاثية لتهديد المنافس سوياً من جديد:

ك. نافاس
مارسيلو/ناتشو – راموس/فاران – بيبي/فاران – كارفخال/راموس
مودريتش/إيسكو/كوفاشتش – ت. كروس/ج. رودريجيز – كاسيميرو/كوفاشتش
كريستيانو/موراتا – بنزيما/موراتا – بيل/ل. فاسكيز

واستراتيجيتي في هذه المباراة سوف تكون باستغلال عامل الأرض والجمهور في كسر شوكة الأندية الألمانية، وسوف أقوم بالضغط بقوة وكثافة على المنافس والاعتماد على العرضيات الخطرة، واستغلال سرعة وفاعلية ثلاثي الهجوم للاختراق من العمق والتسديد على المرمى.

——————————————-

لن أقع في خطأ فريق باريس سان جيرمان عندما فضل التأمين الدفاعي أمام فريق يعاني بشدة على مستوى الدفاع ولكنه يمتلك الترسانة الهجومية الأفضل في العالم حالياً، لذلك سوف ألعب بنفس التشكيلة والاستراتيجية التي خضت بها مباراة إياب دوري الأبطال على طريقة (4/3/3)، أمام المنافس التقليدي برشلونة في الكلاسيكو المنتظر عالمياً:

ك. نافاس
مارسيلو/ناتشو – راموس/فاران – بيبي/فاران – كارفخال/راموس
مودريتش/إيسكو/كوفاشتش – ت. كروس/ج. رودريجيز – كاسيميرو/كوفاشتش
كريستيانو/موراتا – بنزيما/موراتا – بيل/ل. فاسكيز

واستراتيجيتي في هذه المباراة سوف تكون باستغلال عامل الأرض والجمهور في إرباك الخصم والضغط بقوة وكثافة على مناطقه، والاعتماد على العرضيات الخطرة من الأطراف، واستغلال سرعة وفاعلية ثلاثي الهجوم لاختراق الدفاع الهش من العمق والتسديد على المرمى.

ثم سأعود للتعامل مع ما تبقى من مبارياتٍ بنفس الأسلوب الذي يعتمد على المداورة بين اللاعبين، للتأكد من لياقة وجاهزية اللاعبين إن تأهلنا للدور القادم في دوري الأبطال، والحفاظ على فارق النقاط بين الملاحقين لنا في بطولة الدوري الأسباني.

——————————————-

ولكن هذه التصورات لن تعني شيئاً في النهاية، لأن زيدان وإن كانت مهمته صعبة أو مستحيلةً بالنسبة إلى البعض، إلا أنه مدرب محنك حصل على ثقة ودعم اللاعبين في وقت قصير، وأثبت قدرته وبرهن عن جدارته في أكثر من مناسبة، ويعلم أن لكل مباراةٍ ظروفها الخاصة التي قد يلعب الحظ الجيد دوراً بإحداها ولكنه بالتأكيد لن يتواجد لأجله في بقيتها.

Zidane replaces Benitez at Real Madrid and immediately targets a trophy – HeraldScotland


وفي الختام، هل تتفق معي عزيزي القارىء فيما يحتاج الريال للقيام به لتجاوز قادم الأيام في سلام؟ أم لك رأي آخر قد تحب مشاركتنا به إن كنت على رأس القيادة الفنية للمرينجي؟ وهل تظن بأن زيدان سوف ينجح في الامتحان ويظل على مقعده في قيادة الملكي للموسم القادم؟

 

Will Zinedine Zidane be the boss at Real Madrid for another season? – ESPNFC