هابي إسترونج إندبندنت ومين !

بمناسبة يوم المرأة العالمي نسلط الضوء على وضع قضايا حقوق المرأة عالمياً ونلقي نظرةً عن واقعنا المصري.



تحتفل النساء من جميع أنحاء العالم في كل عام في الثامن من شهر مارس باليوم العالمي للمرأة ويرجح بعض المؤرخين أن اختيار الثامن من مارس جاء تماشياً مع ذكرى حدوث اضطرابات في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً مدينة نيويورك حيث خرج آلاف النساء للاحتجاج على مظاهر عدم المساواة والمطالبة بضرورة تكفاؤ الفرص وتساوي الحقوق والواجبات مثل حق الاقتراع.

مظاهر الاحتفال كل عام 

أصبح الثامن من مارس حدث احتفالي عالمي على الرغم من عدم إعطاء أهمية له من قبل دول الشرق الأوسط، حيث يتم الاحتفال بالإنجازات في المجالات المختلفة للنساء عموماً كما أن الكثير من الدول تعتمد هذا اليوم كأجازاة رسمية.

الولايات المتحدة الأمريكية 

بعد وصول دونالد ترامب إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة، وهنالك حالة من الاضطراب والاحتقان تسود الأجواء السياسية، وبسبب بعض تصريحاته أصبح ترامب العدو الأول للكثير من فئات المجتمع الأمريكي خصوصاً النساء، ومنذ فترة توليه الحكم وحتى الآن والاحتجاجات لا تتوقف، خصوصاً الاحتجاجات النسوية، ففي الواحد والعشرين من يناير السابق نظم العديد من النشطاء مسيرةً نسوية تعد الأكبر من نوعها في جميع أنحاء الولايات المتحدة والعالم أيضاً في أنذار خطيرٍ للإدارة الأمريكية الجديدة بأن فترتها الرئاسية لن تكون بالهينة.

 

PHOTOGRAPH BY DREW ANGERER / GETTY

وقد شارك أيضاً الكثير من المشاهير فى هذه المسيرة الضخمة.

 

Madonna attends the Women’s March on Jan. 21, 2017 in Washington, DC. Kevin Mazur/WireImage

 

WASHINGTON, DC Scarlett Johansson attends the Women’s March . (Photo by Theo Wargo/Getty Images)

 

Emma Watson AP Photo/Jose Luis Magana

ومن المتوقع أن يكون الثامن من مارس مليئاً بالأحداث على غرار الحادي والعشرين من شهر يناير الماضي.

واقعنا المصري 

وبالنسبة للواقع المصري فمازالت حقوق المرأة بعيدة نسبياً عن دائرة إهتمام الرأي العام، والكثير من النشطاء الحقوقين والمهتمين بحقوق المرأة لا يجدون في القانون المصري ضمانات كافية لحمايتهن من أي اعتداء على حقوقهن، الطريق إلى نيل هذه الحقوق طويل، وعلى الرغم من الصعوبات التي تواجه المرأة فى مجتمعنا إلا أن هناك العديد من النساء الناجحات التي استطعن ترك بصمةٍ في مجتمعنا.

إليكم إحدى هذه النماذج:

” مي مدحت ” 

مي مدحت مهندسة مصرية تخرجت من جامعة عين شمس قسم علوم الحاسب الآلي، ثم بدأت العمل على إنشاء مشروعٍ خاصٍ بها عبارة عن موقع تواصل اجتماعي خاص في تجميع وتنظيم الفعاليات المختلفة في جميع المجالات، وقد نجحت بالفعل في تنفيذ المشروع وأطلقت عليه اسم “إيفنتوس”

لينك الموقع:
https://eventtus.com

 

Barack Obama talks to Mai Medhat Image credit : L.A. Cicero

 

” نانسي كارم “

نانسي طالبة بالجامعة الحديثة للعلوم والفنون في قسم التكنولوجيا الحيوية، قامت ببحثٍ علمي لمكافحة السرطان عن طريق النانو تكنولوجي، وقد فازت على إثره بجائزة أفضل بحث في العالم بفرنسا، وتم تكريمها والإشادة بها في مختلف المحافل الدولية.

 

 

لذلك فلنجعل من الثامن من شهر مارس عيداً لتهنئة كل امرأةٍ ناجحة في حياتنا ودعماً وسنداً لها، فهل قمت مؤخراً بالثناء على النساء الناجحات اللاتي تعرفهم؟