تغيرات تثير الجدل في جدول المصروفات الدراسية!

خصم يتجاوز الـ1000 جنية لكلٍ من الفصل الدراسي الحالي والقادم لطلبة المستوى الثالث.



مع بداية الفصل الدراسي الثاني لهذا العام 2016/2017، فوجىء الطلاب بإعلانٍ من إدارة الأكاديمية لجدول المصروفات الدراسية للساعات المعتمدة، مما أثار حالةً من الارتياب والقلق وعدم الاستيعاب بين أوساط الطلبة خصوصاً من هم في المستوى الثالث، وذلك بعد أن تحولت مصاريفهم من 341 إلى 325 جنيه لقيمة الساعة المعتمدة.

وقد قامت إدارة الأكاديمية بتخفيض مصروفات المستوى الثالث تبعاً لقرار قد أصدرته وزارة التعليم العالي بعدم زيادة المصروفات الدراسية عقب أحداث ثورة يناير 2011 بسبب الاضطرابات الأمنية وحالة عدم الاستقرار، وكان يفترض أن يطبق القرار على دفعتي 2012 و2013، أي من هم في المستوى الثالث والرابع طبقاً لنظام الساعات المعتمدة للأكاديمية.

تسمح الوزارة بزيادة المصروفات سنوياً بمقدرا 5%، وقد أستثنت الدفعتين السابق ذكرهما من تلك الزيادة بحيث تظل المصروفات 325 جنيهاً للساعة المعتمدة، وهذا ما قد نفذته الأكاديمية بالفعل على دفعة 2012 بينما لم تقم بتطبيقه على الدفعة اللاحقة، وذلك لعدة أسباب من بينها عدم علمهم وإلمامهم بتفاصيل هذا القرار الوزاري إلا مؤخراً، ولأن الوزارة قد أوقفت العمل بهذا القرار ثم أعادت تفعيله مرةً أخرى على حد قول أحد مسؤولي إدارة الأكاديمية.

وقد أُجْبِرَت الأكاديمية مع بداية هذا الفصل الدراسي على تنفيذ هذا القرار بأثرٍ رجعي على دفعة 2013، وهو ما أدى إلى خصم يتجاوز الـ1000 جنية لكلٍ من الفصل الدراسي الحالي والقادم لطلبة المستوى الثالث، ولم تنتهي تلك المباراة المثيرة بين الإدارة والطلاب بعد فلازلنا في الوقت بدل الضائع، حيث امتنعت إدارة الأكاديمية عن تنفيذ القرار بالنسبة لطلبة المقاصة -المحولين- من نفس الدفعة، بحجج وأسبابٍ متنوعة أهمها: “أنهم لم ينضموا للأكاديمية في السنوات التي ضمها هذا القرار”، في حين أنهم في الواقع كانوا من ضمن طلبة دفعات سنوات الاضطراب السياسي المطبق عليهم هذا المنشور الوزاري.
ولازالت الحقيقة لم تضح بعد، فالقرار لم ينفذ على من انتقلوا مباشرةً للأكاديمية في عامهم الدراسي الثاني، والإدارة لم تظهر أي منشور وزاري رسمي أو لائحةٍ مقدمة تنص على منع طلبة المقاصة من الحصول على مستحقاتهم كاملة، ليضطر هؤلاء الطلاب لتأخير عملية التسجيل حتى يُخطِر أحدهم وزارة التعليم العالي بما يحدث ويتم الفصل بشكل نهائي في هذا الأمر.

هذا وقد كان التنفيذ المفاجىء للقرار قد أدى إلى طرح العديد من الأسئلة والاستفسارات مثل: “إيه اللي بيحصل؟ ليه؟ ازاي؟! اشمعنا هما؟!!!” من طلبة باقي الدفعات، ومع الأحداث المثيرة لمرحلة التسجيل عمت الفوضى مكتب الماليات، وحدث تأخير وزحام كبير في عملية دفع المصروفات، لتظل الأكاديمية رائدةً في مفاجآتها لطلابها وكأنهم من كوكب أخر.