حالة بؤس

الحالة العامة اكتئاب شديد..



من أغرب الحاجات اللي كترت أوي الفترة دي الاكتئاب بين أولاد وبنات في سن العشرين وما فوق وممكن ولا أستبعد وجودها فيما دون ذلك السن!! يعني اكتئاب وإحنا بالمختصر كدا لسا ما دخلناش دُنيا!! لسا براعم في العالم دا!! لسا ما شوفناش المواقف اللي تشيب الراس، واللي دايماً أهالينا كانوا بيحكولنا عنها!!

بنكتئب عشان أسباب جديدة إحنا اللي بنخترعها أو يمكن هيا اُخترعت لوحدها أما العالم دا اتغير واتطور، فبقينا بنكتئب عشان الثانوية العامة، ونكتئب من التنسيق، ونكتئب بعد التنسيق أما ما تجيش الجامعة اللي كنا عايزينها، ونكتئب أما ندخل الجامعة وما نعرفش نتأقلم فيها، ونكتئب أما بنتعامل مع ناس ويطلعوا وحشين وبتوع مصلحتهم، وبصراحة بقينا بنكتئب في أي وكل حاجة بتعدي علينا وفاضل نكتئب أما ناكُل أكل ويطلع وحش!!

أنا مش بقلل خالص من مشاعر الناس اللي فعلاً بتبقى كدا، بس السؤال هو ليه أصلاً بنعمل في نفسنا كدا؟!! ليه بقينا نستسهل جداً الاكتئاب والزعل مع إن الانبساط والفرح أسهل؟!! معيشين نفسنا في حالة بؤس مستمرة لا نظير لها مع إننا ممكن من خروجة أو مكالمة تليفون أو أكله بنحبها أو فيلم ننبسط جداً!!
يا جماعة، إحنا في سن الإنبساط الامنتهي، مليون حاجة ممكن نعملها عشان ننبسط بس إحنا اللي مكسلين نبسط نفسنا.

وآخر حاجة أحب أقولها ما تستعجلوش على الاكتئاب يا جماعة والله هو جاي جاي، بس لحد أما يجي إفرحوا وانبسطوا وأخرجوا واتفرجوا على أفلام وارقصوا وغنوا واتجننوا وبطلوا بؤس الله يخليكم.