التحسين شر لابد منه.

التحسين الإجباري أو الفصل؟! خيار صعب للطلاب



لا يمر فصل دراسي وإلا نجد قرارات جديدة لا يعلم مصدرها إلا الله، وهذا الفصل يتم وضع الطالب الحاصل على معدل تراكمي (GPA) أقل من 2  أمام قرار الفصل أو تحسين إجباري، فرفض الطلاب هذا القرار بشدة وأصروا على الذهاب إلى العميد لمناقشة هذا القرار لمعرفة الحل لأن مواقف الطلاب تختلف من شخص إلى الاخر، فتم نشر (post) على (Facebook) على ضرورة تجمع الطلاب أمام مكتب العميد لرفض هذا القرار.

(post) لتجميع الطلاب للمطالبة بعدم التحسين الإجباري

وتجمع الطلاب أمام مكتب العميدة أمس الأحد لحل تلك المشكلة، وبناءً على طلب المعيدة تم تعيين مندوب عن الطلاب المتواجدين لمناقشة تلك المشكلة، والهدف من تلك الوقفة هي عدم التحسين الكامل لكل الساعات المسجلة تكون بشكل نسبي مع المعدل التراكمي لكل طالب وعدد الساعات المسجلة، وبناءً على ذلك بدأ النقاش مع وكيلة الأكاديمية لحل تلك المشكلة ولكن د. ريهام ممتاز أشهرت لهم الورق المرسل للوزارة الذي في مضمونة هو أن الخطة الموضوعة للطلاب الأقل (GPA) من 2 بدأ من 1.1 أن يتم رفع المعدل التراكمي إلى 2 في فصلين دراسيين، ومع العلم أنه تم فصل 75 طالب كان المعدل التراكمي أقل من 1.

الورقة التي تحتوي على مد فصلين دراسيين المرسلة إلى الوزارة

وبعد مناقشة طويلة لم تثني وكيلة الأكاديمية عن رأيها وأصرت على التحسين الإجباري لكل الطلاب الأقل من 2، ومن المفترض أنه سيتم نشر ورقة للطلاب الذين سيتم إعادة تسجيلهم.

وسيتم التحسين الإجباري لكل المواد للطلاب الأقل من 2 ويعتبر هذا أخر فرصة لهم، إذًا فمن المسؤول على عدم معرفة الطلاب بهذه الخطة الموضوعة لرفع المعدل التراكمي إلى 2 قبل ذلك؟