حان الآن موعد الأحزان.

التسجيل ... الكابوس السنوي الذي ليس له علاج. هل من حلول في عصر التكنولوحيا هى من اخترعت الحلول ؟!



أعلن اتحاد طبة الأكاديمية عن موعد ظهور النتيجة، على أن يكون من الخميس حتى السبت بحد أقصى، وأن يبدأ التسجيل من يوم الأحد، لكن حتى الأن لم تُعلَن آلية التسجيل!

المشكلة التي يُستعصى حلها حتى الآن، مشكلة كل فصل دراسي جديد، التسجيل.
يبدو أن المشكلة مستمرة حتى يأتي قضاء الله ونخرج منها، بشكل شخصي هذا عامي الخامس في الأكاديمية وكل فصل دراسي تأتي طريقة تسجيل مختلفة.

من المسئول عن هذا السوء؟! هل يصعب على الإدراة الإستقرار على نظام تسجيل لمدة فصلين دراسيين على الأقل؟! ، من المسئول عن كل هذا التخبط ؟! سوء تخطيط أم سوء إدارة؟! أيعقل مع وجود كل هؤلاء الأساتذة القامة والقيمة، وكل هؤلاء الطلاب الذين يدرسون الهندسة لا يخرج أحد بنظام تسجيل جيد ومريح نسبيًا؟

منذ أيام قالوا أن الـ GPA أكبر من 3 يستطيع التسجيل في المنزل، وقبل ظهور النتيجة، ومع هذا فلابد أن يذهب إلى مكتب التسجيل ليتم التسجيل، وفشلت العملية وعودة إلى نظام التسجيل الورقي، القدماء يتذكرون هذه الطريقة.

وحتى الآن ومع أن النتيجة على الأبواب وكذلك التسجيل، لا توجد خطة وآلية واضحة للتسجيل، يبدو أننا أمام إرهاق وسهر مثلما حدث في بداية الفصل الدراسي الماضي، أم أن صدمة أخرى في إنتظارنا؟! لننتظر زملائي ولتذهب مقترحاتنا عرض الحائط، لأننا لا نملك خبرة كافية للتخطيط، فلننتظر إذن خططهم.