أخبار الأسبوع

"محكمة الأمور المستعجلة تبطل قرار المحكمة الإدارية العليا بمصرية تيران و صنافير... قصف بلدة خان شيخون بسوريا تتسبب في إلغاء اتفاقية بين روسيا و أمريكا." وغيرهم



أخبار محلية…

محكمة الأمور المستعجلة تبطل قرار المحكمة الإدارية العليا بمصرية تيران و صنافير.

بعد أن قضت المحكمة الإدارية العليا في يناير الماضي ببطلان اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر و السعودية بشأن جزيرتي تيران و صنافير، أصدرت محكمة الأمور المستعجلة قرار ببطلان الحكم القضائي الصادر بمنع نقل ملكية الجزيرتين للسعودية. وقال المحامي طارق نجيدة أن “حكم محكمة الأمور المستعجلة هو والعدم سواء، لأن القضاء الإداري أقر بمصرية الجزيرتين” كما قال ائتلاف دعم مصر أن حكم المحكمة الإدارية العليا “لن يغير من حقيقة اختصاص مجلس النواب بنظر المعاهدات الدولية” وأضاف أن “القول الفصل النهائي في هذا الموضوع في النهاية سيكون للنواب المُمثلين عن الشعب”.

الجيش المصري يقود عملية تطهير لجبل الحلال بسيناء.

أعلن العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، أن الجيش المصري فرض سيطرتة الكاملة على جبل الحلال وتطهير الكهوف والمغارات، والقضاء على العديد من التكفيريين والقبض على آخرين وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات. ويُعَدْ جبل الحلال من أخطر المناطق الإرهابية في سيناء لأن جزءًا كبيرًا من معدات العناصر الإرهابية يتم إخفاؤها فيه إضافة إلى أن العناصر الإجرامية اتخذت هذا الجبل موقعًا لتدريب عناصره. كما قال “يتميز هذا الجبل بالطبيعة الجبلية والمساحات الشاسعة والتضاريس الوعرة التي تتخذها العناصر التكفيرية كملجأ حصين يفرون إليه”. وأوضح اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش أن العملية خُطط لها علي ثلاث مراحل.

الأولي: مرحلة تجميع المعلومات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وأهالي سيناء الذين يعملون مع القوات المسلحة، وتم حصر المعلومات الكاملة عن جبل الحلال والمسارب والدروب المؤدية إليه وأماكن تَمَرْكُز وانطلاق العناصر التكفيرية به.

الثانية:حصار كل الطرق المؤدية للجبل والسيطرة علي المداخل لمنع دخول الإمدادات للعناصر التكفيرية وإجبارهم علي المواجهة أو الاستسلام.

حين حانت ساعة الصفر تم دفع 9 مجموعات قتال كل مجموعة مسئولة عن قطاع داخل الجبل بمهمة تمشيط كل شبر داخل الجبل والقتال مع العناصر التكفيرية، ولمدة 6 أيام متواصلة استمر أبطال الجيش الثالث الميداني في أعمال التمشيط والقتال مع العناصر التكفيرية بالتعاون بين القوات القائمة بالهجوم، ونيران المدفعية والحماية الجوية المستمرة من القوات الجوية، وقد أسفرت أعمال التمشيط والمداهمات عن مقتل 18 تكفيريا والقبض على 31 عنصرا آخرين خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات.

ثم قال قائد عملية تطهير جبل الحلال أن القوات المُشاركة تمكنت من إحباط جميع محاولات الهروب أو الدخول إلى الجبل خلال مدة الحصار واقتحام الجبل.

تأجيل محاكمة مغتصب “فتاة البامبرز”.

قررت محكمة جنايات المنصورة بتأجيل محاكمة مغتصب الطفلة المعروفة إعلاميًا باسم “فتاة البامبرز” إلى جلسة 2 مايو مع استمرار حبس المتهم وقد اعترف بجريمته وقال “أنا غلطان وكانت ساعة شيطان” وطَالَبَ ممثل النيابة بإعدام المتهم. وقعت الجريمة يوم 24 مارس بعد أن ابلغت والدة الطفلة عن اغتصاب ابنتها التي تبلغ من العمر عاميين من إبراهيم .م الذي يبلغ 34 سنة بعد قيامه باختطاف ابنتها من أمام المنزل واغتصبها في حجرة مهجورة وترك الطفلة تنزف عند أمه.

إيقاف الحكم الصادر بحبس نقيب الصحفيين السابق يحيي قلاش.

أوقفت محكمة الاستئناف القضائية الحكم الصادر بسجن نقيب الصحفيين السابق يحيي قلاش وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي و جمال عبد الرحيم سنتين، لإيوائهم لصحفيين مطلوبين أمنيًا. ثم قامت محكمة الاستئناف باعطائهم سنة سجن مع إيقاف التنفيذ ثلاث سنوات. و كانت التهم الموجهة إليهم متعلقة بواقعة اقتحام الشرطة لنقابة الصحفيين للقبض علي صحفيين مطلوبين. وتعتبر هذة الحادثة هي الأولي من نوعها.

أخبار عالمية…

السيسي يزور البيت الأبيض.

في أول زيارة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلي البيت الأبيض حرص الرئيسان علي توطيد العلاقة بين مصر وأمريكا، حيث وضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علي استعدادة  للعمل مع الرئيس السيسي في محاربة الميليشيات الإسلامية ونشر السلام في المنطقة العربية خصوصًا فلسطين واسرائيل. كما أعرب الرئيس السيسي عن مدى تقديرة لوقوف ترامب الشديد بجانب مصر ضد الأعداء. وأشار ترامب أن مصر وأمريكا لديهم بعض الأشياء التي لا يتفقون عليها.

قصف بلدة خان شيخون بسوريا تتسبب في إلغاء اتفاقية بين روسيا وأمريكا.

مقتل 100 شخص و إصابة 400 آخرين حسب ما ذكر موقع العربية في قصفٍ جويٍ بغازاتٍ سامة على خان شيخون في إدلب التي تخضع لسيطرة المعارضة. وصَرَّح رئيس الحكومة المؤقتة أن الطائرات التي شاهدها الناس تقصف القنابل السامة لا يمتلكها إلا النظام السوري.

و ردًا علي ذلك أرسلت أمريكا ضربات جوية على القواعد العسكرية في سوريا مُستهدفةً البلدة الخاضعة لسيطرة المعارضة، وبرر ترامب هذا القصف بأن سوريا استخدمت أسلحة كيماوية محظورة واخلت بالتزامها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية وتجاهلت دعوة مجلس الأمن الدولي. كما أضاف وزير الخارجية الأمريكي أن القصف له دور في تقليص القدرات الكيماوية لدى النظام السوري.

الجدير بالذكر أن روسيا تعتبر الحليف للحكومة الروسية والتي تدخلت لدعم الرئيس السوري، لذلك وجه السفير الروسي تحذيرا للأم المتحدة من نتائج ذلك القصف، وأنه قد يضع الولايات المتحدة في خلاف مع روسيا. ونقلًا عن وكالة أنباء سبوتنيك الروسية بيان الخارجية، وجاء فيه: “الجانب الروسي يجمد العمل بمذكرة الاتفاق مع الولايات المتحدة لتفادي الحوادث وتوفير أمن تحليق الطيران خلال العملية في سوريا. وأشار إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد الضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة عسكرية في سوريا، مؤكدةً أنها تشكل “تهديداً للأمن الدولي”.

و علق المتحدث الرسمي باسم البنتاغون الأمريكي أن الجيش الأمريكي أَخْطَرَ القوات الروسية مسبقًا بضرباته، كما أنه لم يقصف الأجزاء من القاعدة التي يتواجد الروس فيها.

انفجار محطة سان بطرسبرج بروسيا.

ذكرت وسائل الإعلام الروسية وقوع تفجير بمحطة المترو بطرسبرج، مما أسفر عن وقوع 50 مصابًا و 10 قتلى. و عثرت الشرطة على عبوة أخرى كانت مُعَدَّةٌ للتفجير. وأكد الرئيس بوتن أن الأجهزة الأمنية ستبذل كل الجهود لمعرفة أسباب الحادث و أنهم ينظرون في كل الاحتمالات من بينهم أنه “حادث إرهابي”.