عم مختار في ذمة الله

وفاة صديق الطلبة



توفي إلى رحمة الله تعالي عم مختار أحد أفراد الأمن بالجامعة يوم الثلاثاء الموافق 11 أكتوبر بمستشفى كوبري القبة بعد صراعه مع مرض فيروس الكبد الوبائي.

طبقا للطلبة الذين كانوا علي إتصال بعم مختار وأسرته, أنه كان علي وشك بدء العلاج مع بنك الشفاء المصري الذي يهدف لعلاج فيروس سي بالمجان و لكن اتصلت به مستشفي القوات المسلحة لتخبره بأن دوره قد أتي في العلاج, ففضل عم مختار ان يبدأ علاجه مع القوات المسلحة ويترك مكانه في بنك الشفاء لغير القادر علي العلاج. و بعد أن وصل لمرحلة لا بأس بها في الشفاء توفي بتوابع المرض.

كما أخبر ابنه أحد الطلبة أن صلاة الجنازة غدا 12/10 بمسجد “أبو المكارم” تحت كوبري الفردوس بصلاح سالم وأنه لن يتم عمل عزاء تلبية لرغبة عم مختار قبل وفاته وأنهم سيكتفون بتقبل العزاء في المدافن التي تقع بجوار المسجد بعد دفنه.

يذكر أن عم مختار كان أحد أفراد الأمن المحبوبين لدى الطلبة وكان يحظى بشعبية كبيرة بينهم, وأنه ترك العمل بالجامعة لاصابته بفيروس سي منذ سنة تقريبا و سعيه للعلاج منه.