“عيش المغامرة” مع AIESEC

AIESEC جامعة مصر الدولية تتيح لك الفرصة أن تعيش المغامرة!



 شنت  حملة جديدة لـAIESEC تحت عنوان “عيش المغامرة”  يوم الأحد الموافق ٦ مارس و تستمر حتى يوم الخميس ١٠ مارس، حيث أن تم فتح باب التسجيل للطلبة الراغبين في السفر معهم. ونصبوا الـ booth الخاص بهم أمام مبنى الـ N.

نظام جديد

  قالت دنيا طارق، رئيسة AIESEC فرع جامعة مصر الدولية، أنه تم  وضع نظام تقديم جديد يسمى “Customer Flow” و هو ما يَتِم فيه تسجيل بيانات المتقدم إلكترونيًا من خلال الـ booth و بالمتابعة مع أعضاء AIESEC MIU  يتم إنشاء حساب له على موقع AIESEC الرسمي ويقوم باختيار البلد والمشروع الذي يرغب فيه. بعدها يحدد موعد المقابلة للمتقدم على “Skype” مع اللجنة التي اختار السفر إليها لتقييم قدراته الشخصية و مستوى قدراته اللغوية الإنجليزية. هذا النظام بديلًا لما كان يحدث من قبل، وهو المقابلة الشخصية أولًا مع أحد أعضاء AIESEC MIU لتقييم المتقدم ثم في حالة قبوله يتم إجراء له المقابلة الثانية مع اللجنة على Skype.

وأوضحت طارق أنه “تم تغيير النظام لأننا شعرنا أنه على أي أساس نقبل ونرفض أناسًا ومن الممكن أن نكون نمنعهم فعلًا من أن يتعلمون شيئًا من خلال السفر؟ فمن الممكن جدًا أن يكون الشخص قد توتر في المقابلة وقال أشياءًا لم تكن من شخصيته، ومن ثَم تكون المقابلة مع الناس الذي سيسافر لهم خلال Skype مباشرةً.”

أضافت رئيسة AIESEC فرع مصر الدولية إن فوائد السفر مع AIESEC هي أن المسافر يتعلم كيفية الاعتماد على نفسه والتعامل مع مختلف الجنسيات في المشروع الذي اختاره ويعود من السفر قد تعلم شيئًا حقيقيًا ويطبقه في حياته فيما بعد .

وأضافت طارق، ” أنت لا تسافر فقط للفسحة، بل لتساعد المجتمع في البلد الذي تختاره، لأنك تسافر إلى بلاد تحتاج إلى مساعدة فعلًا”.

من هم AIESEC؟

AIESEC منظمة غير حكومية هدفها نشر السلام بين البلاد من خلال التطوع في مشروعات مختلفة “برماج تبادل” مثل القضاء على الفقر وتطوير التعليم والصحة وحقوق المرأة وحقوق الإنسان. الناس تتطوع خلال الستة أسابيع الخاصة بالمشروع ومعهم ناس من مختلف الجنسيات يعملون بنفس المشروع. وأضافت طارق أن AIESEC الدولية لديها شراكة مع الأمم المتحدة، “فكل مشاريعنا تساهم في تحقيق واحدة من أهداف الأمم المتحدة.”