اسقاط مادة عن طالب وتحويله للتحقيق بتهمة السلوك غير اللائق

تعرف على تفاصيل قضيته.



حرم انطونيوس موريس، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية طب جراحة الفم والأسنان، من دخول الامتحان لمادة Dental Materials بعد ان اسقطت عنه بسبب اتهامه بالسلوك الغير لاقىء اثناء المحاضرة، بعد ان قدم شكوى ضده من استاذ المادة بالسلوك غير اللائق وتحوله للتحقيق وترتب عليه اسقاط المادة عنه .

قال موريس انه لم يحدث أي شغب أثناء المحاضرة، بل على العكس أنه كان منتبه تمامًا ولكن المحاضرة كانت بها ضجة واضاف أنه الاستاذ طلبَ منه الخروج عندما التفت ليحضر “ريموت المكيّف” ومع ذلك كان يلحّ عليه موريس أن يبقى، وبعد أن خرج، اعتذر من الدكتور وقال ان الدكتور قد اخبره انه يعلم بحسن سلوكه ولكن يجب أن يكون هناك “ضحية للنظام ” .

وقال الأستاذ حسام توفيق عميد كلية الاسنان “أن انطونيوس كان احدي محدثي الشغب بالمحاضرة بين آخرين ولكنه حرم من المادة بسبب عدم موافقته على ترك المحاضرة على الفور عندما طلب منه وهذا الذي دفع الاستاذ باتخاذ الاجراءات ضده.”

وقال احد الشهود على الواقعة والذين أيضا تم ذكرهم في التحقيق ليدلوا بشهادتهم ولم يتم استدعائهم وهم مريم ابراهيم لمعي وبيتر اسامة وندي مصطفي عشري، أن الدكتور قال لأنطونيوس أنه يعلم أنه لم يحدث أي شغب وطلب منه أن يذهب لمكتبه لإعادة شرح المحاضره له.”

وقد تقدم انطونيوس بتظلم وقوبل بالرفض من الجامعة. وطبقًا لقوانين اللائحة التاديبية يحق لاستاذ المادة حرمان الطالب من دخول امتحان المادة بحد اقصي محاضرتين. وإذا اراد تغليظ العقاب يمكنه ان يحوله للتحقيق ولعميد الكلية أيضًا الحق فى حرمان الطالب من المادة وإلغاء امتحان الطالب في مقرر أو أكثر.