#لن_نرحل: آخر التطورات في فلسطين وكيفية المساعدة

ويبقى الأمل لاسترجاع الأراضي الفلسطينية في كل فكرة مقاومة



*On-going Story

مصر ترفع حالة التأهب القصوى في جميع مستشفيات سيناء لاستقبال جرحى غزة.

إذا اُنتزعت الروح البشرية من جذورها، فلن ترى طلوع الشمس أو حتى دفئها، حتى تُسترجع تراب أرضها مرة أخرى. وكذلك الحال بالنسبة لأهل فلسطين.

أصدرت المحكمة العليا للكيان الصهيوني المحتل قرار في شهر مايو 2021، بتهجير 6 أهالي من منازلهم من قِبَل قوات الاحتلال بالعنف في حي الشيخ جراح، وهو الواقع في القدس الشرقية المحتلة من الكيان الصهيوني عام 1967 لمقابل أن تُسكن بالمستوطنين.

ساعدت الحادثة في إحياء نبض المقاومة مرة أخرى بعد صدور قرار مماثل لتهجير العديد من الأهالي مسبقًا في عام 2009 في هذا الحي، لذلك احتج أهالي الشيخ جراح بشكل سلمي تعبيرًا عن رفضهم، وحماية الحي من تبعثر أهله، لكي لا ننسى الهدف من وراء تلك الدعاوي الملكية هذه؛ فهي في الواقع النقطة المحورية في خطة الكيان المغتصب لزيادة عدد المستوطنين في القدس، والوصول إلى أعلى شكل من أشكال التطهير العرقي؛ لزيادة قوة سيطرتهم على أملاك فلسطين.

وردًا علي هذه الاحتجاجات اقتحمت قوات الاحتلال قلب فلسطين المسجد الأقصى، لتعتدي على المصلين بالقنابل الغازية والصوتية وكذلك الرصاص المطاطي، ويسقط 300 من بين مصابين وجرحى، ولم يكتفوا بذلك بل انتهكوا أيضًا حرمة المسجد بتدنيسه بأحذيتهم الملطخة بالقمع والدماء الطاهرة من الأرواح المناضلة.

وكما اعتدنا، أهالي فلسطين الشجعان لا يكلّون ولا يملّون من المقاومة، يضحون بأنفسهم لحماية نبض الحياة لأرضهم، و لن يسمحوا لقوات الاحتلال أن تُنتهك مقدساتنا، وقد أطلقت المقاومة ضربة صاروخية على تل أبيب مساء أمس، وفجر اليوم قامت طائرات الاحتلال الإرهابي بقصف قطاع غزة بشكل عنيف مما أدى إلى استشهاد 48 فلسطينيًا منهم 14 طفل و 304 مصاب حتى الآن.

ولمشاركة  روح التضامن مع القضية الفلسطينية وللمساعدة في خلق نوع من الضغط:

أولاً: الإنارة الذهنية:
من الضروري أن تكون على علم ومتابعة الأحداث والقصص الجارية وأسباب الدعم الخارجي لقمع الاحتلالمن خلال
صفحات الانستجرام التالية: 
    middleeasteye@ Muna.kurd15، @ mohammedelkurd، @ letstalkpalestine @eye.on.palestine
ثانيًا: عمل فعال:

المشاركة بشكل عام حتى لو بكلمة، أو من خلال تسليط الضوء على فكرة لرفع الوعي وتشجيع المجتمع، في نهاية المطاف أصل كل نبتة فعل إيجابي هي بذرة فكرة تنير العقل والروح
أنواع المشاركة:

أ) مشاركة الأحداث والقصص الحصرية على منصات التواصل الاجتماعي تحت الهاشتاج:

# انقذوا_حي_ الشيخ _جراح

#GazaUUnderAttack

#PalestineUnderAttack

ب) فضح انتهاكات الاحتلال الصهيوني لحقوق الإنسان

ج) الانضمام إلى حركة ” BDS” والمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات، هي حركة يقودها فلسطينيون تعمل على إنهاء الدعم الدولي لقمع جنود الصهاينة للفلسطينيين والضغط على الكيان الصهيوني للالتزام بالقانون الدولي

وكما اعدتنا دائمًا بعد كل لحظة قمعية هامدة، سيظل الأمل حاضرًا في أحشاء كل فكرة مقاومة، كنا بدأنا نفقد الأمل، لكن تضامن الشعوب مع القضية ثبتنا ورفع روحنا المعنوية للسماء، فليدرك الاحتلال أننا لن ننسى قضيتنا وهويتنا، نحن النار التي تحت الرماد.