“#حاسبوا_على_كلامكم” حملة جديدة لمكافحة التنمر.

هل من أمل للتغيير؟



شاركت الفنانة منى ذكي في حملة #حاسبوا_على_كلامكم؛ لتوعية الناس والمجتمع ضد التنمر الإلكتروني في مصر الذي أصبح في عصرنا الحالي منتشر بشكل مَرَضي.

كانت هذه الحملة ضمن شراكة مع المجلس القومي للطفولة والأمومة ومنظمة “يونيسيف” بإلإضافة إلى تطبيق “Instagram” وذلك لنشر الوعي المجتمعي عن الآثار الضارة الناتجة عن التنمر الإلكتروني، وتوعية الناس عن كيفية حماية حساباتهم من المتنمرين ومساعدتهم للدفاع عن أنفسهم وتجنب أي ضرر.

أعربت ندى عنان -رئيسة الشؤون الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- أنهم يحاولون دائمًا جعل الانستجرام  وسيلة ومنصة تكافح التنمر عبر الإنترنت؛ ولذلك تهدف الحملة  إلى جعل الناس تستفيد من أدوات مكافحة التنمر على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك عن طريق الإبلاغ عن المتنمر أو منعه من التعليق على المنشورات الإلكترونية.

وللإعلان عن الحملة، أطلقت الفنانة منى ذكي على منصة الانستجرام ڤيديو صغير عن الحملة مع ابنتها التي أوضحت فيها أن مواقع التواصل الاجتماعي في بدايتها كانت مختلفة تمامًا عن عصرنا الحالي؛ فلم تكن ضارة أو سيئة أبدًا ولم تكن تسبب الأذى لأي شخص على عكس ما يحدث الآن.

“السوشيال ميديا كانت زمان وسيلة عشان نشارك فيها أفكارنا وأفراحنا وأحزاننا وزمان مفتكرش إن الناس كانت بتضايق بعض أو كانت عايشة في رعب بسبب السوشيال ميديا”.

كما صرحت أن التنمر الإلكتروني يظهر في أشكال التعبير عن الرأى بشكل مهين أو تهديد الأشخاص  بصور ومعلومات خاصة بهم، كما أضافت أن هناك بعض الناس بدأت تشعر بالخوف من نشر أي شيء في حساباتهم خوفًا من التنمر.

“لازم الواحد يفكر ميت مرة قبل ما يكتب حاجة عشان بيبقى خايف هتضايق الناس ولا لاء”

كما شاركت منى ذكي ابنتها بعض الخصائص على منصة انستجرام التي قد تكون مفيدة في الحماية من التنمر.

أوضحت ابنتها أنه يمكنك مسح جميع التعليقات في وقت واحد بالإضافة إلى إظهار أفضل تعليق في أوائل التعليقات وذلك عن طريق عمل “PIN” له.

كما يمكنك عمل “Mute” لبعض التعليقات التي لا تود رؤيتها ومنع وصولها إليك؛ عن طريق اختيار بعض العبارات التي لا تحب رؤيتها وسيقوم الانستجرام فورًا بحجب هذه التعليقات ومنع إرسالها لك.

يمكنك أيضًا عمل خاصية “To Take a Break” من بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وهذه الخاصية لا تجعلك ترى أي منشور يخص الشخص المسيء لك لفترة طويلة.

ويمكن أيضًا عمل “Hide Stories” وهى خاصية تمنع أي شخص سخيف من رؤية خصوصياتك في الـStories عبر الانستجرام واختيار من يصح له التعليق عليها.

واستكملت أنه منذ زمن بعيد إذا أردت يومًا ما إغلاق أي موقع مزيف كان يتطلب العديد من ال “Reports” لإغلاقه، لكن سهّل الانستجرام هذا الأمر تمامًا على جميع المستخدمين؛ حيث يمكنك الآن غلق أي حساب مزيف لك بأقل عدد من ال “Reports”.

وأنهت منى ذكي الڤيديو برسالة أجدها رائعة لك يا عزيزى القارئ، وهي أننا يجب اختيار الكلام الجيد للتعبير عن آراءنا واحترام مشاعر الآخرين.

“حاسبوا على كلامكوا عشان في كلمة بتأذى وبتألم وبتهد وأنت فاكر إنها حاجة بسيطة وفي كلمة تانية بتطبطب عليك و بتأمنك وبتكبرك”