ذا هير أديكت: جمهورية الشعر الكيرلي

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتمكين المراه حلم أصبح حقيقة.



أُسس جروب وصفحة ذا هير أديكت (The Hair Addict) في مارس عام 2016 في حركة اجتماعية فريدة من نوعها. هذه الحركة كانت مبنية على تقبل الذاتوحب النفس واستثمار الوقت والمجهود لتعزيز الشعور الإيجابي إزاء المظهر الطبيعي، كاسرة بذلك التقليد المتعارف عليه في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

كان لدى دعاء جاويش -مؤسسة وصاحبة فكرة ذا هير أديكت- هواية في تجربة وصناعة وصفات طبيعية للعناية بشعرها، عندما لاحظت أن كثير من الفتيات على وسائل التواصل الاجتماعي يشتكين من تساقط شعرهن بكثافة بالإضافة إلى وجود عدة مشاكل أخرى إثر استخدامهن أدوات التصفيف الحرارية، فقررت تدشين جروب ليكون بمثابة منصة مشاركة للنصائح وللطرق الطبيعية للعناية بالشعر والحد من استخدام  المواد الكيميائية وحثهن على حب شعرهن الطبيعي أكثر.

بدأت أولى ملامح نجاح ذا هير أديكت عند تجربة الفتيات بأنفسهن الوصفات المقترحة وظهور نتائجها الرائعة، فأخذن بمشاركة تجاربهن وتشجيع بعضهن البعض للمواظبة على الوصفات والروتينات المتعددة والمقترحة لأنواع الشعر المختلفة.

أولًا: تحدي بلا حرارة

أول تحدي بدأ على الجروب للوصول إلى نتائج مُرضية أكثر كان تحدي الابتعاد عن أدوات التصفيف الحرارية( No Heat Treatment). ورغم تشكيك البعض في التجربة إلا وأن بدأت الوصفات والإرشادات المستخدمة تظهر تحسن وتزايد من خلال تشجيع البنات؛ فكانت بمثابة أرض صلبة لتحديات أكثر للوصول لشعر طبيعي وصحي.

ثانيًا: منتجات ذات الشعر الكيرلي 

وهي منتجات CG friendly فحرفي سي جي هما اختصار لكلمتي “كيرلي جيرل” أو الفتاة ذات الشعر المجعد؛ وكان الهدف هنا هو الحث على استخدام منتجات مخصصة للشعر المجعد ذات مواد كيميائية قليلة، ورغم أن استخدام هذه الطريقة يأخذ وقت طويل للحصول على شعر صحي وطبيعي فقد كان بمثابة تشجيع كبير للفتيات. وعلقت دعاء قائلة: “صحيح إن التحدي كان فيه عامل الوقت عشان النتائج هنا بتاخد وقت، بس احنا بنحب نفسنا كفاية إنه نستثمر وقت ومجهود في حاجة مهمة لينا”.

ثالثًا: الصبغات الطبية

ويُعتبر ثالث تحدي في التغيير الكامل للطرق الطبيعية هي الصبغات الطبية والابتعاد التام عن الحلول السريعة المضرة كالكيراتين والبروتين.

فوائد هذه الحلول:

  • زيادة الثقة في النفس
  • الابتعاد عن الحرارة وأضرارها

فعلقت دعاء قائلة: ” حبي نفسك كفاية إنك تظهري بشعرك الطبيعي” .

 

من الضعف إلى القوة : حرب مضايقات وتمييز وانحياز ضد المظهر

الشعر المجعد لم يكن أبدًا من مقاييس الجمال وعلى مر عصور كثيرة نُعتت صاحبته “بالكرتاء”، فكانت دعاء في صغرها تتعرض لبعض المضايقات بسبب شعرها كما يتعرض بعض الفتيات أيضًا في يومنا هذا. أصبح أحد أهداف الجروب هو دعم السيدات بكل الطرق وبدأ نشر الوعي على الصفحة وبدأت الفتيات مشاركة صورهن على الجروب خلال خوض التجربة فأصبحن يعيرن اهتمامًا أقل للمضايقات وآراء الناس السلبية وزادت ثقتهن بأنفسهن. وكان تعليق دعاء:” تخيلي في حاجة مضايقاكي طول حياتك واخدتي عليها وحبيتيها فبقت الحاجة دي مصدر مجاملات، تخيلي كمية الثقة اللي الناس هتحس بيها، بيبقى عندك إحساس إنه أي حاجة تانية مضايقكي ممكن تتحول لمصدر قوة، مؤكد أنه لازال في مضايقات ولكن بمساعدة بعض على الجروب بنقدر نتغلب على الحاجات دي”.

التغلب على المضايقات

١- التفكير والتركيز على النتائج النهائية:

  • شعر صحي
  • شعر أطول
  • ثقة أعلى بالنفس

٢- المثابرة والمجهود والأخذ بتجارب الأخريات لتحفيز النفس

٣- حب النفس رغم عدم الوصول إلى الكمال والمواظبة على الوصفات الطبيعية.

وأضافت أيضًا: ” مش هقول سيبكم من الناس، بس بدل ما نقول لازم يبقى شكلي حلو عشانهم نقول لازم يبقى شكلي مختلف وابقي فريدة من نوعي، وإنه يبقى عند كل واحدة الثقة الكاملة إنه ممكن يبقى شكلها حلو من غير أي ضرر لشعرها وغيره”

 

احتفال الشعر الطبيعي:

ذكرت دعاء أيضًا أنه سيقام قريبًا احتفال الشعر الطبيعي Natural Hair fest والمقرر إقامته في الثاني عشر من أبريل القادم بحديقة الميريلاند، وهدفه تعزيز الفكرة وتشجيع سيدات أكثر للبدء بالاهتمام بشعرهم الطبيعي ونشر الوعي حول الطرق الصحية أكثر وتشجيع السيدات اللاتي بدأن بالفعل للاستمرار  في الطريق الذي أخذن أولى خطواتهن فيه.