معرض القاهرة الدولي للكتاب٢٠١٩

ماذا سنقرأ اليوم؟



البعض مُعتقد أن معرض الكتاب فقط للقراءة ومُحبين القراءة ليس إلا؛ ولكن عندما نزور أرض المعارض يتبين لنا أن المعرض يحتوي على العديد من الأنشطة، الكُتب والروايات موجودة بكُل تأكيد وبجانب هذا أيضًا بعض الأنشطة الترفيهية والندوات وملهى للأطفال.

 

قال فريدريك دوغلاس –وهو عبدٌ سابق،أصبح فيما بعد كاتبًا ويعتبر أحد دغاة التحرير من العبودية والدفاع عن حقوق السود-عن القراءة،”بمجرد أن تتعلم القراءة، ستكون حرًا للأبد”

 

ونجد أيضًا فرجينيا وولف -وهي كاتبة إنجليزية، تعتبر من أيقونات الأدب الحديث للقرن العشرين- تُخبرنا أن “القراءة هي أن تتبع حواسك، أن تستخدم عقلك، وأن تتوصّل إلى استنتجاتك الخاصة” كل هذا نجده في نافذة القراءة وحب المعرفة والفضول الثقافي لدى كل مُحبي القراءة. وعندما نذكر القراءة بالتأكيد سنذكر معرض القاهرة الدولي للكتاب لهذا العام.

 

 

صورة لصالة من صالات المعرض

 

معرض هذا العام مُختلف كليًا من حيث الأنشطة ودور النشر المتنوعة ولأول مرة منذ بداية افتتاحه تم تغيير موقعه لمكان أكثر تقديرًا وازدهارًا.

افُتتح معرض القاهرة الدولي للكتاب يوم الأربعاء الموافق ٢٣ يناير ٢٠١٩، في تمام الساعة العاشرة صباحًا واقتصر دخول المعرض على السادة أصحاب الدعوات، والمشتركين بصالة العرض الرئيسية، والسادة الناشرين، والمهتمين بصناعة الكتاب من رجال الأعمال، والمهنيين، وأساتذة الجامعات، والمعاهد، والمدارس بواسطة دعوات خاصة.
ثم افُتتحت أبوابه للجمهور يوم الخميس الموافق ٢٤ يناير ٢٠١٩ في تمام الساعة العاشرة صباحًا وحتى الثامنة مساءً.
كما ضم معرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٩ عددًا كبيرًا من الفعاليات والأنشطة المختلفة، منها ندوة “الكتب المؤسسة للثقافة العربية .. شخصية جمال حمدان” التي تمت في تمام الساعة الثانية عشرة بقاعة ثروت عكاشة؛ بيوم الخميس ٢٤يناير ٢٠١٩.
والتقى زوار المعرض في الساعة الثالثة عصرًا يوم الخميس أيضًا، بالكاتب الليبي الكبير “إبراهيم الكوني” والكاتب “علي المقري” والكاتبة “هدى بركات” والروائي “حمور زيادة”. وذلك في ندوة “السرد العربي” بقاعة “سهير القلماوي” في تمام الساعة الخامسة.
أمّا عن قاعة ضيف الشرف فكان فيها  لقاء مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في تمام الساعة الثانية عشرة، بينما استمع محبو الزعيم جمال عبد الناصر لندوة بعنوان “شهادتي على عصر عبد الناصر” في تمام الساعة الثالثة عصرًا.
وفي قاعة كاتب وكتاب التقى ضيوف المعرض بالشيخ أسامة الأزهري لمناقشة كتابه “خطوات على طريق استعادة الثقة” وناقشه الدكتور علي جمعة وسوزان القليني وذلك في تمام الساعة الثانية عصرًا.
أمّا في قاعة السينما التقى محبو الفن بالنجمة “سلوى خطاب” في تمام الساعة الخامسة عصرًا.
وتحل جامعة الدول العربية ضيف شرف هذه الدورة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٩؛ حيث تُعد جامعة الدول العربية منظمة إقليمية تضم دولًا في آسيا وأفريقيا ويعتبر أعضاؤها دولًا عربية. بينما اختارت الهيئة المصرية العامة للكتاب -المنظمة للمعرض- الدكتور الراحل ثروت عكاشة -وزير الثقافة ونائب رئيس الوزراء المصري سابقًا- والكاتبة الكبيرة سهير القلماوي- وهي علّامة أدبية وسياسية بارزة مصرية وأيضًا من شكلت الكتابة والثقافة العربية من خلال كتابتها والحركة النسوية والمناصرة- شخصيتين لهذا العام.
ويشارك فى المعرض ٣٥ دولة، منها ١٠ دول إفريقية. ٣ منها تشارك لأول مرة هي: كينيا، غانا ونيجريا. وكذلك ١٦ دولة من آسيا و٧ دول من أوروبا و٢ من الأمريكتين.
ويبلغ عدد دور النشر المصرية في هذه الدورة من معرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٩ ٥٧٩، منها ٦٢ دارًا للنشر تشارك لأول مرة و٥١٧ شاركت في الدورات السابقة.
أما دور النشر الأجنبية، فوصلت إلى ١٧٠ دار نشر منها ٢٤ تشارك لأول مرة، و١٤٦شاركت في الدورات السابقة بإجمالي عدد أجنحة ٧٢٣ للعرض والبيع. وأشارت الدكتورة إيناس عبد الدايم إلى أن إجمالي عدد الناشرين بلغ ١٢٧٤ شامل التوكيلات وعددها ٥٢٥ توكيل بما يقرب من ٨٠٠ ألف عنوان.
وكما ذُكر أن معرض القاهرة الدولي للكتاب أنطلق ٢٣ يناير ٢٠١٩ في مركز مصر للمعارض بالتجمع الخامس، ويستمر حتى يوم ٥ فبراير المقبل.
وختامًا بمقولة، حين سُئل أرسطو  “كيف تحكم على إنسان؟” أجاب: “اسأله كم كتابًا يقرأ وماذا يقرأ؟”