حلم فتاة متلازمة داون يصبح حقيقة

رحمة خالد.. أول مذيعة في مصر بمتلازمة داون



رحمة خالد … الفتاة ذات الاثنين والعشرين عامًا، من ذوي الإحتياجات الخاصة، ومصابة بمتلازمة داون، ولكن لا يجب إطلاق لفظ “مصابة” على هذه الفتاة.. فالإصابات دائمًا تمنع صاحبها من فعل بعض الأشياء أو تعيقه أثناء ممارسة حياته وتحجم من نجاحاته وفرصه في إثبات نفسه في هذا العالم. لكن رحمة درست في مدرسة السياحة والفنادق وحصلت على بكالوريوس السياحة والفنادق عام 2018 وبالإضافة إلى ذلك، فهي بطلة في السباحة ،والتنس ،وكرة السلة، و مثلت مصر كثيرًا في العديد من البطولات لكنها لم تكتفِ بذلك، فكان يراودها دائمًا حلم أن تصبح مذيعة وتظهر على شاشات التلفزيون إلى أن حققت لها “قناة الغد” هذا الحلم وأتاحت لها الفرصة في تقديم فقرة في برنامج “يوم جديد” احتفالًا باليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة والذي يوافق الثالث من شهر ديسمبر. وقام البرنامج بعد ذلك باستضافتها في فقرة أخرى لتتحدث عن إنجازاتها الرياضية وعن حياتها ،وكيف وصلت إلى هذا النجاح والتميز وقالت كيف كانت تنظم وقتها بين التمرين والدراسة سابقًا والعمل حاليًا، كما أنها تحافظ على جسمها و صحتها و تذهب إلى الصالة الرياضية – الجيم – ثلاث مرات أسبوعيًا مما أثار إعجاب ودهشة مقدمي الفقرة والمشاهدين.

ظهرت على الشاشة في دور المذيعة في قمة التألق والاحترافية وأتقنت تقديم فقرتها وعبرت بعد ذلك عن مدى سعادتها بتحقيق حلمها الذي كانت تظنه مستحيلًا..

انتشر الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي وعبّر الناس عن إعجابهم الشديد بتألق رحمة وعن أنهم يريدون تكرار هذه التجربة العظيمة، ليس فقط لبضع دقائق، بل لا يوجد مانع أبدًا من وجود برنامج خاص لها أو لغيرها من ذوي القدرات الخاصة، فهم أثبتوا للعالم أن قدراتهم الخاصة ما هي إلا قدرات خارقة تميزهم عن البقية ويجب استغلالها بطريقة صحيحة وعدم التقليل من شأنها..

والجدير بالذكر أن رحمة حاصلة على أربع ميداليات في السباحة عام 2009 في بطولة الألعاب الإقليمية التاسعة بسوريا،وميداليتين إحداهما ذهبية والأخرى فضية. بالإضافة إلى ميدالية برونزية. وفي عام 2010 و2011 حصلت على المركز الأول في بطولة السباحة للأولمبياد وعلى بطولة الجمهورية عام 2010 و تأمل في المزيد من البطولات والأرقام والإنجازات التي تريد تحقيقها في حياتها ليس فقط في الرياضة.

وعلى ما يبدو أن أصوات الجماهير قد وجدت إستجابة سريعة جدًا بالإضافة إلى تحقيق أحلام “رحمة”، فبعد أيام معدودة من ظهورها الأول على الشاشة، فاجأنا المنتج السينمائي “هشام سليمان” رئيس شبكة قنوات “DMC” بتعاقده معها لتقديم برنامج يعرض على شاشة القناة بإسم “8 الصبح” مع الإعلامي “رامي رضوان” الثلاثاء من كل أسبوع، وقد صرح رئيس القناة أنه قد تم تدريبها لتصبح قادرة على الظهور على الشاشة بكل ثقة وإجادة وأنه حريص على تحقيق كل أحلام “البطلة”. فكان أول ظهور لها في هذا البرنامج كإعلامية يوم الثلاثاء 11 من ديسمبر الجاري حيث استضافت “مايا مرسي” رئيس المجلس القومي للمرأة.