المؤتمر الطلّابي الثالث “Seniors’ 18 : Limits Are Not Real” لكليّة الصيدلة بجامعة مصر الدوليّة

دكتور خالد مصيلحي إبراهيم –قسم العقاقير والنباتات الطبيّة – بكلية الصيّدلة – جامعة القاهرة



في إطار حِرص كليّة الصيدلة بجامعة مِصر الدوليّة على استمراريةِ عقد مؤتمرٍ سنوي، يُظهرُ قوّة طلّابها، وإصقال مهاراتهم قبل تخرّجهم، تُقيم الكليّة مؤتمرها الطلّابي الثالث تحت اسم: “Seniors’ 18 : Limits Are Not Real” في الثالث عشر من مايو، ويقوم طلّاب الفرقة النهائيّة بكليّة الصيدلة بكل ترتيباتِ وتجهيزاتِ المؤتمر بدعمٍ من سيادةِ العميد وإدارة الجامعة، حيثُ يقسم الطلاّب أنفُسهم إلى لجانٍ وفرق؛ بعضها أكاديمي لإجراء البحوثِ على مدار عامٍ كامل لعرضِ نتائجها في المؤتمر، وبعض اللّجان لتجهيزِ المؤتمر والدعايةِ له وتصميم الكتب وإجراءات التّسجيل وتجهيز القاعات واستضافة الضيوف، ويتمّ كل هذا في إطار ملحمةٍ رائعة متكاملة من جميع طلّاب الفرقة الخامسة بالكلّية، ناصبون أمامَ أعيُنِهم هدفٌ واحد، وهو وضع جامعتهم وكليتهم في أرقى صورةٍ على المستوى الدولي، وليظهروا قوّة خرّيجِيها واستغلالِ مهاراتهم المكتسبة على مدار الخمس سنوات.

وقد بدأ seniors’ 18 الاستعداد للمؤتمر بعملِ ورش عمل، وتجهيز جميع الطّلاب لتنظيم هذا اليوم منذ شهورٍ سابقة، وكان آخرها يومٌ كامل، بملتقىً لخرّيجي الكلية في السنوات السابقة، مستضيفين الدكتور ‘عارف العابد’ تحت مسمى “create your future”. وتبعها بعض المحاضرات عن العروض التقديميّة لنتائجِ الأبحاث العلمية، وحاليًّا، يضع الفريق المنظّم للمؤتمر والفريق الأكاديمي الرّتوش الأخيرة لهذا اليوم، وسيتم استضافة الدكتور والأستاذ بجامعة زويل ‘إبراهيم الشربيني’ أحد رموز الـ ‘Nano particles’ وتطبيقاتها في المجال الصّيدلي على مستوى العالم، كنموذج عالمي يحتذِي به الشّباب وهم على أعتاب التخرج.

وتتميّز موضوعات المؤتمر هذا العام بتغطية الثلاثة محاور الرئيسيّة في رسالة الكلية، وهي: خدمة المجتمع والبحث العلمي والتعليم والتعلم، ففي خدمة المجتمع، قام فريق بحثيّ بتحليل دراسات استقصائيّة وجمع معلومات عن أنواع المخدّرات الجديدة، والتي لازالت غامضة على البعض رغم سرعة انتشارها وتهدّد المجتمع العربي ووضع تصوّر للسّيطرة عليها والكشف عنها وعرض آليّات للتعاون مع الجهات الصّحية والمشاركة في حملاتٍ لتوعية المواطنين بخطورتها. وفي إطار التّوجه البحثي لخدمة المجتمع أيضًا، استطاع فريق بحثي إثبات أن بعض المنتجات التي تروج كغذاء أو مشروبات في السوبر ماركت والمحلّات قد يكون عليها إضافات طبيعية؛ ولكن لها بعض التأثيرات الفسيولوجيّة التي قد يكون الإكثار منها لها عواقب خطيرة على صحة المواطن لو تعامل معها بدون حذر.

ويأخذ محور البحث العلمي في المؤتمر توجّهًا جديدًا لمواجهة مشكلات حقيقية يعاني منها مجتمعنا والعالم كله، وطرح حلول لها. فسيتطرّق المؤتمر لأبحاث عن تأثير بعض الأمراض النّفسيّة على المجتمع، والطرق الحديثة لعلاجها مثل “الشيزوفرنيا” وبروتوكولات العلاج الحديثة وأنماط الحياة المناسبة لمرضى “Multiple sclerosis”. وقام أحد الفرق البحثيّة بدراسة التأثيرات النفسيّة لبعض علاجاتِ “حَبّ الشباب” كما تُسلط بعض الأبحاث الضوء على مشكلة العصر، وهو الاستخدام الخاطئ للمضادّات الحيوية وخطورتها على العالم أجمع. كما حاول أحد الفرق البحثيّة وضع حلول لسوء وكثرة تناول الأدوية ال “OTC” وكيفِيّة السيطرة على هذه الظّاهرو. ولم ينسَ هؤلاء الشباب تجهيز أنفسهم لاقتحام مجال اكتشاف الدواء بعمل دراسات لإرساء بعض المركبات الفعالة في مُستَقْبِلَاتها والمعروفة باسم: “3D Q SAR docking studies”

والغريب والجديد على المؤتمرات الطلّابية، هو اقتحام مجالات التعليم والتعلم وطرحُ أبحاثٍ لتطوير العملية التّعليميّة والتحول من التعليم للتعلم. وقاموا بوضع تصوّر لبرنامج متكامل لتدريسهِ داخل كليّات الصيدلة لصقل مهاراتٍ خاصّة للصيدليّ المتميز والمعروفه باسم “soft skills”. بالإضافة لمهاراتهِ المعرفية والمهنيّة، وتم وضع البرنامج بعد أن أجروا دراساتٍ استقصائيّة بكافة مجالات العمل الصيدليّ بالسوق المصري والدولي، وراعوا في وضع البرنامج تبنّي المعايير الأكاديمية القوميّة القياسية الصادرة حديثًا والمعروفة باسم “NARS”