معرض طلبة عمارة ٢٠١٨

شارع المعز في جامعة مصر الدولية.



“كلُ شيءٍ يلهمني، أحيانًا أظن أنني أرى أشياءً لا يراها الغير” -المعماري نورمان فوستر.

   ماذا تعرف عن قسم العمارة؟ الإجابة المتوقعة لهذا السؤال قد تكون أن المعماري هو من يخطط المدن والمنازل، لكن هل جال بخاطر أحدٍ أن العمارة تعكس طبيعة الثقافة السائدة وتُخلّد تراث الشعوب؟

   اختلفت الآراء حول ماهية العمارة، أهي فن أم علم؟ في حقيقة الأمر، حصرها تحت مسمّى واحد من المسمّيين قد يظلمها قليلًا. فلو كانت مجرد علمٍ لتشابهت كل الحضارات ولأصبحت كل البيوتِ مكعبات، ولو كانت فنًا فقط لانهارت كل البيوت في أول مواجهة لها أمام عوامل الطبيعة.

   أظهر طلاب الفرقة الثانية بقسم العمارة بجامعة مصر الدولية شغفًا كبيرًا في سعيهم لإخراج أفكارهم إلى النور، مما حفّز الجامعة – ولأول مرة منذ فترةٍ طويلة – بأن تقيم معرضًا يضم أعمالهم خلال هذا الفصل الدراسي المثمر؛ وكان ذلك في يوم الخميس الموافق٢٠/١٢/٢٠١٨ بحضور أولياء الأمور والأصدقاء.

    ضم المعرض لوحات رسم ومجسمات فريدةللطلاب المتميزين في كافة مشاريع الفصل الدراسي الأول، بالإضافة إلى المشروع النهائي لمادة “التصميم المعماري”. ولكن أكثر ما لفت الأنظار كان مجسم شارع المعز والمناطق المجاوره له الذي برز وسط قاعة العرض حائزًا على إعجاب كل الحضور، كما كان دليلاً واضحًا على تعاون الطلاب. وبدأ تجهيز المعرض من يوم الإثنين انتهاءً بيوم الأربعاء الموافق ١٩/١٢/٢٠١٨ عندما شارك المعيدون الطلبة في وضع كل المشاريع واللوحات بطريقة عرض منسّقة.

   أقيم المعرض تحت إشراف دكتور محمد الصاوي الذي كان حريصًا كل الحرص على إظهار ثمرة مجهود الطلاب في هذا الفصل الدراسي لأولياء الأمور بمساعدة أساتذة ومعيدي قسم العمارة.

 وكانت سعادة الطلاب بهذا المعرضعارمةخاصًة عندما شاهدواعلى شاشة العرضفيديو خاص لهم أثناء عملهم على المشاريع. وقد أشاد أحد الطلاب بهذا المعرض قائلًا: “إن هذا المعرض قد زاد من ثقتنا بأنفسنا خاصةً لأن السنة الأولى من التخصص مليئة بالتوتر، وجاء المعرض كأفضل تقدير تمنيناه لمجهودنا، ولكن كنا نتمنى أن يحظى باهتمام أكثر من قِبل الجامعة بأكملها وأن يكون حلقة وصل بيننا وبين زملائنا بالكليات الأخرى لنستمع إلى أراءٍ خارج الفكر المعماري ولتكون بمثابة تمهيد للحياة العملية”.