معرض القاهرة الدولي للكتاب 2018

هناك في المعرض العديد من الكتب والنشاطات والندوات، مما ستضيف لك نكهة المغامرة أثناء رحلتك هناك. كل هذا وأكثر ستتعرف عليه معنا.

معرض القاهرة الدولي للكتاب

قالوا عن القراءة: “لا نهضة للأمة بغير نهضة للفرد…ولا نهضة للفرد من غير تنمية عقله…ولن يكون هذا ممكنًا إلا عبر القراءة…”

هل مُحبو القراءة فقط من يقومون بزيارة المعرض كل عام؟

بالطبع لا، فهو مكان لجميع الأعمار الصغار منهم والكبار. فهو يُثير اهتمام الكثيرين من مُحبي الاستطلاع، فقد صرّح الأديب الكبير يوسف القعيد، عضو اللجنة العليا لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، إن اللجنة تناقش وضع خطط جديدة للمعرض مختلفة عن الأعوام السابقة.

 كيف بدأت فكرة معرض القاهرة الدولي للكتاب؟

ظهرت فكرة المعرض منذ عام 1969، حيث بدأت الفكرة مع رئاسة الدكتورة الراحلة/ سهير القلماوى للمؤسسة المصرية للتأليف والنشر فأقيم أول معرض للكتاب في مصر، ومنذ ذلك الحين هيئة الكتاب في صعود مستمر من نجاح لآخر في هذا المجال وأصبح المعرض يقام سنويا، وها هو يبدأ دورته الـ49.

معرض القاهرة الدولي للكتاب

معرض القاهرة الدولي للكتاب

وفقاً للصفحة الرسمية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب على موقع الفيسبوك،سينطلق المعرض يوم 27 يناير ويستمر حتى يوم 10 فبراير، وستكون الجزائر هي ضيفة الشرف لهذا العام، ويمثلها سفيرها في مصرالسيد نذير العرباوي، والذي سيقوم بالمشاركة في فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وعروض فنية وأفلام وثائقية عن تاريخ الجزائر. وستكون شخصية المعرض لهذا العام هي عبد الرحمن الشرقاوي -رحمة الله عليه-، وهو شاعر وأديب وصحفي ومؤلف مسرحي ومفكر إسلامي مصري من الطراز الفريد.

ويأتي شعار المعرض هذا العام تحت عنوان“القوى الناعمة.. كيف؟”بأمر من اللجنة العليا. وقالت اللجنة في بيان لها عقب اجتماعها: “إن القوى الناعمة هي السلاح الأقوى لمواجهة كافة أشكال التطرف”. وأضافت في البيان أنها سوف تناقش فعاليات المعرض كل ما من شأنه تفعيل دور القوى الناعمة على أرض الواقع، بما في ذلك اقتصاديات الثقافة وبناء جسور مع الثقافات الأخرى. ويُستخدم مصطلح “القوى الناعمة” للتعبير عن الآداب والفنون والإعلام والسياحة ودورهم في التقارب بين الشعوب والدول.

وقالت اللجنة إنها ستنظم سلسلة من الندوات حول الشخصيات المصرية من رموز القوى الناعمة، كما ستعد برنامجا للاحتفاء ببعض التذكارات المهمة التي تواكب إقامة المعرض، مثل: مرور 30 عاما على فوز الكاتب نجيب محفوظ بجائزة نوبل، ومرور 100 عام على ميلاد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ومرور 120 عاما على ميلاد توفيق الحكيم.

وعلى صعيد آخر، قال الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن مشاركة دور النشر في معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 49 تفوق دورته السابقة 48؛ لأن نسبة المشاركة بلغت لـ 120% عن العام الماضي.

الدكتور هيثم الحاج علي, رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب

الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب

وأوضح هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن أصحاب دور النشر حرصون على المشاركة في معرض القاهرة الدولى للكتاب لما له من أهمية كبرى، من حيث المشاركة العربية والأجنبية. وكذلك، هناك عدد كبير من دور النشر الجديدة، والتى تشارك فى الدورة الجديدة للمعرض لأول مرة، فقد بلغ متوسط دور النشر الجديدة 144 دار نشر. وأعلن الحاج عن إضافة 3 مجالات جديدة لجوائز معرض القاهرة الدولي للكتاب.

وصرّح الحاج في بيانه أن المجالات الجديدة للجوائز هي:

  1. جائزة أفضل كتاب في مجال تحقيق التراث، وقيمتها عشرة آلاف جنيه، تمنح مناصفة بين هيئة الكتاب ودار الكتب والوثائق القومية، وقُدمت الأعمال إلى الهيئة المصرية العامة للكتاب حتى 31 ديسمبر.
  2. جائزة أفضل كتاب مترجم، وقيمتها عشرة آلاف جنيه، تمنح مناصفة بين هيئة الكتاب والمركز القومي للترجمة.
  3. جائزة أفضل كتاب مترجم للطفل، وقيمتها خمسة آلاف جنية، تُمنح مناصفة بين هيئة الكتاب، والمركز القومي للترجمة، على أن تُقدم الأعمال في هذين الفرعين إلى المركز القومي للترجمة، ويستمر التقدم حتى 15 يناير المقبل.

وأضاف أن معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته (49) يتضمن أيضًا مجالاته عدة في علوم الأدب مثل: الرواية والقصة القصيرة والشعر العامي والشعر الفصحى.. وإلخ. وتوجد كذلك جائزة الكتاب الأول للشباب تحت سن 35 عامًا في مجالي الإبداع الأدبي والعلوم الإنسانية، واستمر قبول الأعمال حتى نهاية ديسمبر بمقر هيئة الكتاب، على أن يتم تقديم ثلاث نسخ من العمل. وتابع الحاج أن المعرض يتضمن جائزة أفضل ناشر، وقيمتها 20 ألف جنيه، تُمنح مناصفة بين هيئة الكتاب واتحاد الناشرين المصريين، وسوف توزع الجوائز في ختام المعرض.

وختامًا، أود أن أنهي كلامي بمقولة لأرسطو. قيل له: “كيف تحكم على إنسان؟” فأجاب: “أسأله كم كتابا يقرأ وماذا يقرأ؟”