الطفطف من جديد

طفطف بالجامعة



إحكيلنا عن نفسك يا عم عامر؟
انا عامر سيد محمد،دبلوم صنايع ميكانيكة سيارات وكنت شغال في مجال الإلكترونيات، اتعلمت من علي النت وحصلت علي تقدير عالي يؤهلني لدخول الجامعة،لكني فضلت الإستمرار وتكريث الوقت للعمل.
فكرة الطفطف جاتلك منين؟
الفكرة بدأت لما عملت عربية سنة 2012شغالة بالكهرباء , بعدها فكتها وبعتها خردة،فعملت عربية تاني تعمل بالكهرباء والطاقة الشمسية من 3 سنين وشاركت بيها في مسابقة الإبتكار الموسم الثاني وفزت بالمركز الثاني.
دعمت فكرة اني اعمل عربيتين مبدئياً يشتغلوا خدمات للطلبة في الجامعة،وبدأ العمل عليها من 3شهور، تحت رعاية “د.جمال ابو المجد” رئيس الجامعة و”د.ابو هشيمة” و”د.عواد”
إن نجح داخل الجامعة سيتم تعميمه في الأماكن المغلقة مثل (القري السياحية والمزارع و الحدائق)
ايه الفرق بين الطفطف زمان ودلوقتي وليه مصممتوش زي الأتوبيس؟
فيه فرق كبير بين زمان ودلوقت،زمان كان الطفطف مقطورات وراء بعض ،كان فيه خطورة إذا انفصل الجزء الي بيجمع بين كل مقطورة والآخري وممكن تسبب حادث،لو كنت استخدمته كان هيحتاج عدد كبير من المواتير بالإضافة الي عدم امانه، لكن دلوقتي بيتشحن بالكهرباء والطاقة الشمسية في النهار وسريع وسهل
، مكنش ينفع تنفيذ الفكرة علي اتوبيس،لان مواتير الكهرباء بالإضافة لتوليد الطاقة الشمسية بتختلف علي أساس السيارة وحجمها.
شايف ان مصر فعلاً بتدعم أولادها؟

عدد كبير دعمني في تنفيذ المشروع الإستمرار من رئيس الجامعة “د جمال ابو المجد” و دكاترة كلية الهندسة والمحافظ، واتعرض عليا اني اشتغل في العبور والعاشر من رمضان.
ايه اهدافك الي ناوي تنفذها في المستقبل؟
هبتدي أوسع بحيث أعمل خط إنتاج في المنيا وتكون صناعة مصرية، هيتم تطوير الطفطف ليستوعب 30 راكب في الخطوة القادمة، وحصلت علي موافقة من المحافظة علي 2000 متر لتنفيذ مصنع في خلال 8 شهور او أكثر يكون جاهز.