“إشراقة جديدة يا مومو”

صلاح يعود



من جديد يعود “صلاح” إلي أقوي وأصعب الدوريات العالمية “الدوري الإنجليزي” من بوابة فريق من أعرق الفرق الإنجليزية “ليفربول”،يعود صلاح بعد اكماله عامه الخامس والعشرون.
يحمل صلاح في سجلاته أرقام جيدة مع معظم الفرق التي شارك معها،بدأ مسيرته في الدوري المصري مع نادي المقاولون العرب تألق حتي كان علي مشارف الإنضمام لنادي الزمالك ولكن توقفت الصفقة بسبب رئيس النادي آنذاك،فأنطلق
صلاح بقطار الإحتراف إلي الدوري السويسري.
بدأ تألق وبدأت الأعين تراقبه حتي وصل لمحطة “تشيلسي” الإنجليزي ولكن انطفأت شمعة التألق نتيجة عدم المشاركة كثيراً،لم يتوقف القطار وذهب نحو الدوري الإيطالي في “فيورنتينا” وبدأ توهج صلاح مرة أخري ب “٩ أهداف في ٢٦ مشاركة”
ليعود القطار للتحرك نحو العاصمة “روما” ليبدأ صلاح في كتابته اسمه في سجلات النادي العريق .
في عامه الأول مع روما شارك ب “١٥ هدف في ٤٢ مباراة”.
لكن لم يتوقف المصري الصغير عند هذه الأرقام واستمر بعد شراء روما له ليستمر في التألق بمشاركته ب “١٩ هدف في ٤١ مباراة” ووجود إسمه وسط أمهر لاعبي العالم كأكثر من صنع أهداف فالدوريات الكبري وبدأ حب جماهير احد أعرق وأقوي الأندية الإيطالية وأطلقوا عليه لقب “مومو” وحصل علي جائزة لاعب الشهر أكثر من مرة بتصويت الجماهير وأصبح تيشرت صلاح الخاص هو الأكثر مبيعاً في النادي.
والآن كقدوة ناجحة في الخامسة والعشرين يعود بقوة ليثبت نفسه في الدوري الإنجليزي بعد مفاوضات دامت مدة تقارب الثلاث أسابيع من أجل الوصول لمومو،ليصبح “أغلي لاعب عربي وأفريقي في التاريخ” حتي الآن متفوقاً علي سليماني لاعب ليستر سيتي وعلي ساديو ماني رفيق فريقه الجديد ،وأيضاً أغلي صفقة بيع في تاريخ نادي روما وأغلي صفقة شراء في تاريخ نادي ليفربول.
أعرب مومو عن سعادته البالغة للإنضمام لصفوف ليفربول وقال أنه مستعد لبذل قصارى جهده من أجل إسعاد الجماهير وتحقيق مخطط النادي المستقبلي.
كما صرح كلوب(المدير الفني الألماني لنادي ليفربول) عن سعادته بضم صلاح وعن إمكاناته التي سوف تساعد الفريق وعن قابليته للتطور مع النادي.
وقال أنه كان يتابع صلاح منذ أن كان في نادي بازل وأن أرقامه وإحصائياته خلال مسيرته مع الأندية ومنتخب بلاده هي التي جعلت رغبته في ضمه لليفربول.
يتحقق حلم جديد من أحلامك يا “مومو” وعرف المصريين عنك الإصرار والحماس والإجتهاد المستمر وينتظرون منك الكثير والكثير في القادم.
الآن تستعد الفيراري المصرية لتنطلق مرة أخرى في سباق الدوري الإنجليزي حاملةً رقم “١١” نحو نجاحات كثيرة.
بالتوفيق يا مومو ❤