السيارة زوبة ذاتية القيادة

في فيلم (الشياطين والكوره) لحسن يوسف وعادل إمام



في فيلم (الشياطين والكوره) لحسن يوسف وعادل إمام، و أثناء مواجهة حسن يوسف بأحد أفراد العصابة قام بنداء سيارتهم “زوبه” التي بدورها لبَّتْ النداء وانطلقت نحو أفراد العصابة وأبعدته، بعد ذلك قام حسن يوسف بنداء “زوبة ” مرة أخرى لترجع إليه وتُقِلَّه مع عادل إمام !
حسنًا، يبدوا أن المخرج محمود فريد في عام 1973 كان لديه حدس فاق كل مهندسي السيارات آنذاك .
فبعد 39عامًا وتحديدًا في عام 2012 يتم تحقيق نبوءة فريد وتخرج للعلن أول سيارة ” زوبه ” ؛ أول سيارة ذاتية القيادة .
السيارة ذاتية القيادة (Autonomous car ) هي سيارة قادرة على إدراك البيئة المحيطة والقيادة بدون وجود سائق بشريّ ولكن اعتبارًا من فبراير 2017 سُمح للسيارات ذاتية القيادة بالتحرك على الطرق العامة “بشرط” وجود شخص على مقعد القيادة للتدخل في حال ما إن خرجت السيارة عن التحكم أو حدث خلل ما في مستشعراتها .
تستخدم السيارات ذاتية القيادة طرق متعددة لإدراك البيئة المُحيطة بها، مثل الرادار وأشعة الليزر وتقنية الـ”اودمتري” التي تعتمد على عدد من المستشعرات (sensors ) و تقنية تحليل الصورة ثم يتم إرسالها إلى وحدة التحكم المتصلة بالسيارة التي بدورها تقوم بتحليل البيانات و تحدد أيّ الطرق أو القرارات التي يجب أن تسلُكها السيارة .
وبعد أن أصبح صناعة السيارات ذاتية القيادة هو الاتجاه العام لكثير من الشركات العالمية، صنفت جمعية مهندسي السيارات “SAE” السيارة ذاتية القيادة إلى 6 تصنيفات :
بِدئًا من السيارات ذي نظام أوتوماتيكي لا يتدخل في التحكم بالقيادة إلى السيارات التي يتم تشغيلها وتحديد وِجهتها ويتولى النظام الأوتوماتيكي القيادة بدون تدخل العنصر البشري .
عملاق صناعة السيارات الكهربائية Tesla Motors التي تُعد رائدة صناعة السيارات ذاتية القيادة أيضًا أَطلقت في أواخر عام 2015 إصدارها السابع من برمجيتها والتي تضمنت Tesla Autopilot في السيارة المعروفة باسم( Model S ) وحذَّرَ “إلون ماسك” المدير التنفيذي لتسلا السائقين من ضرورة وضع أيديهم على عجلة القيادة تحسبًا لأي ظرف
وبعد شهرين قامت تسلا بإصدار تحديث على السوفت وير الخاص بالنموذج S والذي أتاح للسيارة الركن الذاتي أيضًا و قد سمح لـTesla Autopilot بالقيادة الذاتية على بعض الطرق السريعة في أمريكا إلا أنَّ في مايو من العام الماضي في وليستون بفولوريدا سُجلت أول حادثه مُميتة نتيجة اصطدام النموذج S بسيارة نقل ثقيل على أحد الطرق السريعة والتي أدت لمقتل قائد السيارة ذاتية القيادة . إلا أن تسلا علقت أنها حالة الوفاة الأولى بين 280 مليون كيلومتر قُطِعَتْ بواسطة مستخدمي إصدار Tesla Autopilot !
الأمر المؤكد أنه على الرغم من حالة الوفاة تلك إلا أنه لا أحد يستطيع إنكار ما حققته (تسلا) و نموذجها للقيادة الذاتية، الأمر الذي شجع عملاقة مثل Google و Apple على الدخول في صناعة المستحيل و الدُخول في تصنيع سيارات ذاتية القيادة، ويعتقد أكثر المتشائمين على أنه يفصلنا نحو 20-35 عام على سيارة ذاتية القيادة بالكامل تسير بدون تَدخلٍ بشريّ!
المُؤَكد أن الحُلم دائمًا ممكن لمن يرفُض التَصديق بالمستحيل .