بلا مأوى

أحمد ـ أحدُ أطفال شارع طه حسين، بائع مناديلٍ لا يتعدى عمره عشرة أعوامٍ كان يتمنى لو أنّ لدى

لا أوطانَ بعدَ اليوم

"في القدس، رغمَ تتابعِ النَّكَباتِ، ريحُ براءةٍ في الجوِّ، ريحُ طُفُولَةٍ، فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ."

فن المواساة

تَذكّر أنك حين تُواسي حَزينًا: أنَّك قد تُنقِذ رُوحًا من الهَلكة كما يفعلُ الطبيب، لَستَ أقل أهميةً منه، لذا