قصــــــة صغيرة

للحقِ أخاف عبور الشارع، تبدو السياراتُ قذائف، وإني وإن فضّلت الموت، فلن يكون على قارعةِ طريق، ولكنني تشجعت قليلًا،

أصحـاب الحقـوق

يعيشون معنا ..ولكن مع الأسف نتجاهل ذلك..لا يهمنا كيف يعيشون..كيف يحترقون من الداخل مع كل لحظة يشعرون فيها بأنهم

للصحــاب

..في ناس أساميها مش حاضره ..بس المكان بيلم أكتر من حبيب ..حقيقي لأول مره بشكر النصيب علشان جمعني بناس ف

من التالي؟!

الكل مفارقٌ لا مفر، وما نحن سوى محطات في حياة بعضنا  البعض شأنا أم أبينا، فإما أن نفترق بسبب