“لا تقع فى حب فريضتك”

"لا تقع في حب فرضيتك" جملة بسيطة بس مبدأ مهم يستحق التأمل. حوار مع د/ شادي عبد الحافظ -دكتور صيدلي ومؤسس نادي هواة الفلك (DCA) والسماء الليلية (Sky Tonight)-.



اسمي “شادي عبد الحافظ” دكتور صيدلي، مدير مجموعة صيدليات بشكل جزئي، صحفي علمي، أقرب لقب إلى قلبي هو إني “كاتب علمي وفلكي هاوي”، عندنا نادي هواة الفلك وبكتب في أكثر من مجلة.
بحب كل المجالات وده سبب في إني أكتب بشكل كبير فيها بصورها المختلفة لأني بقرأ في علم الاجتماع والنفس والقلب وعلوم الأعصاب كلها والفلسفة والمنطق والفيزياء وده سهل عليا الكتابة في هذه الفروع المختلفة من العلم.
أقربهم إليّ كان علم الفلسفة وحبي ليها خلاني بتفلسف من وأنا صغير اتهمت بالزندقة والكفر ولكن عادي حتى ابني الصغير لاحظ ده، أنا من فترة صغيرة مكنتش عارف أنا ليه كده ولكن اكتشفت حبي وشغفي بالعلم الفلسفي ولو في سبب يخليني اتجه لفلسفة فحبي للنوع ده من العلم غريزي.
الفلسفة أنواع كتير لكن أنا بحب فلسفة العلم فيها إشباع داخلي، في ناس كتير بتعتقد إن الفلسفة بتؤدي للإلحاد، لكن لا.. بالعكس فيه فلاسفة مؤمنين كتير (٣٠٪) علماء, (١٠٪) بشر عادية، بلا شك إنها تغير من تصور المؤمن للإيمان تجعله متقبل للرأي الآخر ومتفتح ويمتلك القوة على الجدل الذي لا يمتلك، القوة للجدل يكون أصولي ومتطرف أكثر ولكن الفلسفة تفتح الباب أمام المتدين أن يكون أكثر رحمة وهدوء.
أما عن نادي هواة الفلك اتقابلنا مرة في “القطامية” أنا وواحد من الأصدقاء وكانت ندوة عامة واتكلمنا والموضوع وجد إقبال كبير ففكرنا نعمل صفحة على “الفيس بوك” وخاصة إن عندي تلسكوب أقدر أدرس عليه ما اشتهي وبعدها كبر النادي وبقى (٥٠) ألف عضو بقالنا (٦) سنين عملنا حوالي (٣٠-٤٠) ندوة ومؤتمر وده رقم كبير وكان بيحضر لنا عدد كبير وأعتقد أن إحنا الأكثر تأثيرًا في مصر بعد “الجمعية المصرية الفلكية” اللي نشأت بعدنا وأنا عضو فيها برده.
“العقاد كناقد قد لا يعيش حياة أكثر سعادة ولكنه تجنب أكبر أخطاء البشر” شايف إن المقولة دي بتدي علاقة قوية بين فهمنا لسعادة وربطها بالأخطاء البشرية وعندي وجهه نظر خاصة عن السعادة “الإنسان كائن باحث عن السعادة والاستمتاع” وفي رأيي إن أفضل المتع هي المتع العقلية “الفهم”، وأقصد من أكبر أخطاء البشرية هي التحيز وأيضًا الإنسان كائن متحيز بطبعه، متحيز للأمن والأمان والإدراك فدائمًا يعتقد أنه صح وغيره مخطأ، وده ورثناه عن الإنسان القديم لما كان يسمع صوت غريب يجري مش يدور عنه، ومن هنا فالعلاقة بينهم قوية جدًا.
من أحد المزايا عندي إن زوجتي متفهمة جدًا -الحمد لله- ومقدرة حبي للعلم وبتجيب لي كتب هدية، ودائمًا معايا كتاب وأنا في الصيدلية، وأنا في أي مكان، وربنا أنعم عليا بحب المذاكرة من وأنا صغير مبعرفش أعمل حاجه غير إني أذاكر.
العلم بحر حاولوا تشربوا منه مش بس في مهنتكم أو في مجال معين، العلم متعملش عشان ناس وناس لا، وافتكروا المقولة اللي بتقول “يجب أن تعلم كل شيء عن شيء وشيء عن كل شيء”.
حوار:-
-أسماء عراقي
-إسراء عبد الرسول

صياغة:-
-أحمد صقر