زارعي قوقعة الأذن

"أنا بس عايزة يحصل توعية عن الأمراض الخاصة والطلاب المصابين بيها زي (زارعي قوقعة الأذن)"



“أنا بس عايزة يحصل توعية عن الأمراض الخاصة والطلاب المصابين بيها زي (زارعي قوقعة الأذن)”

كانت هذه رسالة الطالبة “رضوى سعيد يوسف” تعليقًا على الواقعة.
ففي إحدى لجان أحد أقسام كلية الآداب، تعرضت الطالبة “رضوى” للتعنيف اللفظي من قِبل إحدى المراقبات خلال أدائها امتحان نصف العام.
فبينما كانت تقوم المراقبة بالمرور على الطالبات وتحسس آذانهم للتأكد من عدم استخدامهن لأي من وسائل الغش، استوقفت الطالبة بسبب ارتدائها لسماعات طبية تساعدها على السمع بعد إجرائها عملية زراعة قوقعة بالأذن ظناً منها أنها تستعمل سماعات أذن للغش وكادت أن تنتزعها من أذنها، ولكنها تراجعت عندما توترت الطالبة وأوشكت على البكاء.
وبعد تداول الواقعة على “الفيسبوك” استجاب “الأستاذ الدكتور/أسامه مدني-عميد كلية الآداب-” بالتدخل بطلب مقابلة الطالبة ووالدها قبل امتحانها لتوفير لها كل سبل الراحة والأمان فيما يخص حالتها في الامتحانات القادمة، وأخيرًا قام سيادته بإحالة الواقعة للتحقيق.
أما عن الطالبة “رضوى” فلم تطالب إدارة الكلية والجامعة إلا بأن يكون هناك توعية بالحالات المرضية الخاصة بالطلاب ومراعات مشاعرهم وأكدت التماسها العذر للسيدة المراقبة لتقديرها بعدم وعيها بعملية زراعة قوقعة واستخدامها للسماعات الإلكترونية.