شبابنا مستقبلنا

هل تظن أن الحكومة قد تمنح الثقة والدعم اللذان يستحقهما الشباب في تولي المناصب القيادية في الدولة قريبًا؟!



لم يكن شعار هذا الأسبوع عبارة ترددت في أفواه المسئولين، أو عنوانًا امتلأت به هوامش الصحف والقنوات الإخبارية فقط، لكنه كان إيجازًا لكثير من الفعاليات التي آمن رعاتها والقائمون علىها أن الشباب هم مستقبل هذه الأمة وسواعدها، وأن دور الجامعة لم يعد مقتصرًا فقط على تدريس المناهج التعلىمية المتخصصة، وإنما أصبح رحابًا للمواهب والنشاطات المختلفة؛ ولذلك أقيمت فعاليات هذا الأسبوع، حيث إنطلقت بمشاركة 26 جامعة مصرية، وامتدت من يوم 14 وحتي يوم 19 سبتمبر 2017 تحت رعاية السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسي، والدكتور/ خالد عبدالغفور -وزير التعلىم العالي-، والدكتور/ معوض الخولي -رئيس جامعة المنوفية-.

توج الحفل باستقبال النجمين المحبوبين (تامر حسني)
وحرص رئيس الجامعة والمنظمون على ظهور حفل الافتتاح بصورة مميزة تعكس تاريخ المحافظة وعراقة الجامعة، فقد أدى طلاب وطالبات كلية التربية الرياضية عروضًا مبهرةً، أعقبتها مقطوعات موسيقية رائعة قدمها كورال الجامعة، كما عزفت موسيقي السلام الجمهوري مصحوبة بتَرَنُّمَاتٍ مخلصةٍ من طلبة مختلف الجامعات، ثم توج الحفل باستقبال النجمين المحبوبين (تامر حسني) و (محمد شاهين) ليبهرا الجمهور بأدائهما الرائع.

ولتحقيق مبدأ المشاركة الفعالة من الجميع أقيمت عدة ندوات تناقش قضايا مختلفة مهمة للشباب، وكانت البداية مع الإعلامي الكاتب/ أحمد المسلماني الذي أكد على إيمانه التام بشباب هذا الوطن، وعلى أهمية وعيهم بالفساد الأخلاقي الذي أصاب المجتمع وضرورة محاربته وهزيمته.

كما أقيمت ندوة أخرى بعنوان “المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر” شارك فيها الأستاذ/ حمدي مطر -مدير المشروعات الصغيرة والمتوسطة-، والأستاذ/ محمود ندى -مدير ريادة الأعمال بالصندوق الاجتماعي بالمنوفية-، وناقشوا فيها عدة موضوعات متعلقة بالبطالة، واختلاف مفهوم البطالة بالنسبة للمصريين عن الشعوب الأوروبية.

أما على مدار أيام الأسبوع فقد أُقِيمَت نشاطات متنوعة، فنية وثقافية ورياضية واجتماعية. وشارك فيها وفود جامعات مصر المشاركة ورؤسائهم، واستمرت هذه المنافسات مدة يومين، وتم تكريم الفائزين من مختلف الجامعات بواسطة الدكتور/ معوض الخولي، وكان لجامعة المنوفية والجامعات الأخرى حظًا وافرًا من الجوائز والتتويج حيث: – حصلت جامعة المنوفية على المركز الأول لممثلتها (فاطمة منصور) في مسابقات البحوث الاجتماعية، كما نالت (روان عبدالسلام) -جامعة المنوفية- المركز الثالث.
– وفي مسابقات النشاط الاجتماعي فاز الطالب (شريف عبدالفتاح) من جامعة السويس بالمركز الأول في الشطرنج.
– أما في خِضَمِّ المشاركات الرياضية المتميزة، فقد أحرز اللاعب (إبراهيم محمد أبو حبيبة) المركز الأول في المصارعة الرومانية، وحصلت جامعة المنوفية على المركز الرابع في الترتيب العام.

– وعلى هامش المشاركة الرياضية فلم يحرز فريق الطائرة بنات بالجامعة المركز الأول، إلا أنه تأهل للمربع الذهبي للمرة الأولى في تاريخ الجامعة.
– وفي مسابقة الطالبات المثاليات أحرزت الطالبة/ روان سالم المركز الأول لجامعة العريش، كما نالت المنوفية المركز الثاني الذي أحرزته الطالبة/ هاجر عبدالفتاح، بينما استطاعت جامعة المنوفية أيضًا حسم المركز الأول لصالحها في مسابقة الطلاب المثاليين، التي فاز بها الطالب/ محمود عميرة.
– انتقالًا لمسابقات النشاط الثقافي، فقد حصلت جامعة المنوفية على المركز الثاني في المقال والذي أحرزته الطالبة/ نرمين رضا، وفي القصة القصيرة نالت جامعة طنطا المركز الأول، بينما حصلت جامعتنا على المركز الثالث لممثلتها/ تسنيم حمدي.
– وفي ضوء التحام النشاط الشبابي المتكامل قامت مسابقات النشاط العلمي والتكنولوجي، وحصلت المنوفية على الذهبية في أفضل قصة خيال علمي لممثلها/ أحمد البطاحجي، وفضيتين في أفضل CD.
– وفي الصناعات الصغيرة والمعارض توجت بورسعيد بالمركز الأول والمنوفية بالمركز الثاني، وفي التصوير الضوئي للهواة حصلت الفيوم على المركز الأول والمنوفية على المركز الثالث.

– ووصولًا إلي الجوالة قام مسئولو الجامعة بمنح الدروع للقادة المثاليين من (25) جامعة مشاركة، وكان لــ(أكرم الحباك) ممثل المنوفية فيها نصيبًا جيدًا حيث كُرِّمَ بالحصول على درعٍ منهم.

وفي ختام الفعاليات وامتدادًا للتعاون والحب من القائمين على هذا الأسبوع كرم الخولي رؤوس الوفود المشاركة، ثم اختُتِمَ الأسبوع بشكر الطلاب الذين كانوا أكبر المساهمين في إنجاح هذا الحدث الكبير.
بعد أن شهد الجميع على نجاح تنظيم الشباب لهذا الأسبوع، وتمكن الراعون له من ترسيخ المعنى المَرجُوِّ منه في عقول الشباب الجامعيين، هل تظن أن الحكومة قد تمنح الثقة والدعم اللذان يستحقهما الشباب في تولي المناصب القيادية في الدولة قريبًا؟!