حوار مع “شريف عثمان” لاعب منتخب مصر لرفع الأثقال عن فريق “ذوي الاحتياجات الخاصة”

الناس بتنظر للمعاقين على إنهم عضو غير منتج ولا يستحق المشاهدة، ولكن كنت أنا بحاول بفضل الله أثبت العكس.



المستحيل كلمة نقولها لنُبرر لأنفسنا عدم القدرة على صناعة المجد أو حتى محاوله صنعه، قد تكون في كامل صحتك الجسدية والنفسية؛ ولا تحاول، تشغل منصب مرموق في عملك؛ فتكتفي به، أما عن  “أصحاب  التحديات” فهم لا يفوتوا فرصة لصناعة المجد ومحاربه الظّروف ويتركوها تمر مرور الكرام…”شريف عثمان خليفة”، (٢٣) سنة، لاعب منتخب مصر لرفع الأثقال عن فريق “ذوي الاحتياجات الخاصة”

– كلنا بنمر بفترة من الإحباط واليأس سواء من الناس اللي حوالينا أو من المجتمع عامة، كنت بتواجه الإحباط أو اليأس ده آزاي؟! 

–  بواجه الإحباط واليأس ده بالعمل، الاجتهاد، الثقة واليقين في الله وانتظر النتيجة منه.

– إيه التحديات اللي قابلتك خلال مسيرتك وخلال البطولات اللي شاركت فيها؟!

أكبر تحدي كان بيواجهني إن الناس بتنظر للمعاقين  على إنهم عضو غير منتج ولا يستحق المشاهدة، ولكن كنت أنا بحاول بفضل الله أثبت العكس.

– هل أحلامك وأنت صغير كان من ضمنها أنك تكون بطل في رفع الأثقال؟ وكنت بتحلم تكون إيه ساعتها؟!

وأنا صغير كان نفسي أبقى رجل أعمال وألف العالم كله، ولما كبرت ربنا رزقني بالرياضة وبرده لفيت العالم ورفعت علم بلدي الحمد لله.

– بالبطولات العظيمة اللي شاركت فيها، هل تعتبر نفسك وصلت للي كان نفسك فيه؟!

أنا طموحي مالوش سقف ودائمًا بيتجدد ومع كل اللي وصلت له في الرياضة بعتبر نفسي لسه هبدأ.

– هل في أي بطولات تانية بتجهز نفسك إنك تشترك فيها؟

البطولة اللي جاية هي بطولة العالم في شهر (٩) في (المكسيك) وأول خطوة في رحلة (طوكيو ٢٠٢٠).

– شايف إيه اللي مصر ممكن تقدمه “لذوي القدرات الخاصة” والرياضيين منهم؟

إحنا بس نفسنا  نحس بالاهتمام من قبل المسؤولين  وإحنا هنعمل نتايج أحسن من كده كمان.

– شعورك إيه وأنت بتاخد الجوائز دي، بيكون ازاي؟

إحساس رائع أنك ترفع علم بلدك وتكون سبب في فرحة (90 مليون) مصري.

– لو هتلخص اللي وصلت له في كلمة أو جملة هتكون إيه؟

مفيش مستحيل.

-حوار: أيات عبد القادر، أسماء أبو الغيط.
-مراجعة: أميرة أبو شنب، ميرهان العبد.