أزمة حادة تعصف بقسم الهندسة الطبية بهندسة منوف!

تحول الحلم الوردى لقسم الهندسة الطبية بكلية هندسة منوف الى سراب.

أزمة حادة تعصف بقسم الهندسة الطبية بهندسة منوف!

تحول الحلم الوردى لقسم الهندسة الطبية بكلية هندسة منوف الى سراب، فمنذ أعوام ومحاولات الإدارة والجامعة مستمرة لفتح قسم الهندسة الطبية بهندسة منوف وقد كان بالفعل مع بداية العام الدراسى الحالى، فقام الطلاب بتسجيل المواد الخاصة بالقسم لسنة الموازية لما تم دراسته من قبل باعتباره قسم يخضع لنظام الساعات المعتمدة فكانت الإجراءات كالتالى؛ أن يقوم الطالب بعمل مقاصة لمواده السابقة –أي عدم خضوعها لشروط برنامج الساعات المعتمدة- ومن ثم يلتحق بالقسم ويخضع لشروطه وهي أن النجاح فى المادة من 60% وأن المواد ممتدة ومعتمدة على بعضها البعض من حيث حالة النجاح والرسوب كما هو مذكور بجريدة “فيتو” بتاريخ 27يونيو 2016.

ووسط فرحة الطلاب بالتقديرات وقت إعلان النتيجة التى تم إعلانها على صفحة فيسبوك الخاصة بالبرنامج وليس موقع الجامعة كما هو المعتاد فوجئوا أن المواد السابق دراستها لهم قبل تسجيلهم بالقسم تخضع أيضا لشروط برنامج الساعات المعتمدة مما يعنى احتمالية دبلرة بعض الطلاب إن لم يكونوا جميعهم وما زاد الطين بلو هو أن التسجيل فى المواد لايتم إلا بعد استكمال عدد الطلاب للمادة وهو 20 طالب علي الأقل فى المادة الواحدة وبالطبع تختلف المواد المحملة على حسب نسبة النجاح لهم.

وتحول الامر انه بعد ما كان أمالهم كما قيل لهم “اول ما دخلنا القسم قالونا ان مفيش مواد هتبقا عليكم وانكم ممكن تخلصوا كمان بدري ترم لو شديتم حيلكم وخدتو ترم صيفي” لسنة محتملة ضائعة من العمر.

وبالحديث مع بعض الطلاب ذكروا أن “اللي جايب أقل من ٦٧ في ماده الدواير ترم أول ممكن تحصله مشاكل واللي وقع في المشكلة دي ٣ من المستوي التاني! ازاي يا جماعة ده النجاح من ٦٠ لا اللايحة بتقول كده لايحة دي الدكاترة ذات نفسها مكنوش يعرفوا بالبند ده من يومين إدارة الكلية راحت قايله لا ده مش مادة الدواير بس ده هنشوف المواد المتطلبة يعني اللي بتعمد عليها مواد تانية اللي كانت في أولي وتانية بمعني إن عندنا مادة اسمها دواير الترم ده هتتقفل ومش هتدرسها الا لما تكون جايب ما يناظر في مادة الكترونيات٢ في نظام الترمين ٦٧”.

أما عن الادارة فقد استقال د/محمد البروانى رئيس قسم تحكم، ود/ سمير بدوي والمشرف الاكاديمى د/ الشربينى احتجاجاً على الوضع، وطلبوا من الطلاب التزام الهدوء وضبط النفس حتى اجتماع الإدارة المقرر عقده يوم الاحد القادم.

الطبع انتشر بين الطلاب حالة من الاستياء والغضب وبعضهم قرر التحويل مرة أخرى للقسم العام ومنهم من اراد سحب ملفه. وبالفعل تواصل بعض مع د/معوض الخولى رئيس الجامعة وطمئنهم بطبيقه لمقاصة المواد وخضوعها لحالتها من الرسوب أو النجاح فقط واستمرار تسجيل الطلاب لمواد هذا الترم كما هو الحال المعتاد، وهو ما ينتظره الطلاب كنتيجة لاجتماع الأحد المقبل بين ترقب وقلق.