“امرأة تتبع زوجها حتى الموت”

حزن الجميع لوفاتها ونعاها الكثير من الفنانات والفنانين وغيرهم.



رحلت -الأمس- عن عالمنا الفنانة المصرية القديرة “دلال عبد العزيز” عن عمر ناهز (61) عامًا، بعد وعكة صحية استمرت معها لفترة ليست بالقليلة لتلحق بزوجها الراحل “سمير غانم” بعد (79) يومًا فقط من رحيله.

سادت سحابة من الحزن في الوسط الفني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث قام بنعيها الكثير من الفنانين والفنانات مطالبين الجماهير بالدعاء لها والترحم عليها.

تخرجت دلال عبد العزيز من كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، وحصلت على بكالوريوس كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وشهادات أخرى.

اكتشفها الفنان “نور الدمرداش” ورشحها للعمل في المسرح؛ لتشارك الفنان الراحل سمير غانم في مسرحية “أهلًا يا دكتور“، ومنها وضعت اسمها في الوسط الفني بقوة لتبدأ مسيرتها الفنية الحافلة بالعديد من الأعمال السينمائية والمسرحية والمسلسلات.

حزن الجميع لوفاتها ونعاها الكثير من الفنانات والفنانين وغيرهم، ولكن شعور الجميع بالحزن تجاه ابنتيها اللتان فقدتا والديهما قبل في ثلاثة أشهر ورحيلهم المفاجئ عنهم قد سبب ألمًا لكل من رأى صور جنازتهما.

وقامت منظمة اليونيسيف بنعي الراحلة دلال عبد العزيز لأنها والدة سفيرة النوايا الحسنة لدى يونيسيف مصر –دنيا سمير غانم-، كما نعاها مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية.

تقرير/ أحمد الظريف.