د.أحمد عمارة

أكبر تحدي كان بيواجهنا هو النمط الغير تقليدي للنشاط بتاعنا اللي بيختلف عن النمط التقليدي بتاع الأسر و الكيانات المختلفة



أنا دكتور/أحمد جابر عمارة -مدرس قلب وأوعية دموية كلية الطب جامعة المنوفية-، ومؤسس مؤسسة (أحموتب) للتنمية البشرية، والمدير التنفيذي للمركز الامريكي للقلب-، الفكرة جت في دماغي سنة (٢٠١٥) لما كنت في أمريكا لتلقي تدريب ووجدت أهمية التوعية الصحية و مدي إهتمام الميديا و المجتمع المدني في أمريكا بالتوعية الصحية للعامة وحضرت فعاليات اليوم العالمي للتوعية من الموت المفاجئ وإن ممكن (٩٥٪؜) من حالات الموت المفاجئ كان يمكن إنقاذها لو في وعي عن الموضوع، أما بالنسبة للاسم (دكتور أحموتب) فده له قصة، الطبيب الأمريكي اللي كنت بتدرب معاه لما عرف إني من مصر سألني تعرف مين أول طبيب في تاريخ البشرية؟ قولتلهُ مين؟ قالي أمحوتب، وبقى مستغرب إني مش قارئ في التاريخ وتاريخ جدي ومن هنا بدأت أقرأ في تاريخ الطب والفراعنة وشوفت قد إيه أمحوتب كان أعظم طبيب في تاريخ البشرية، فعملت تحوير للاسم ليكون (أحموتب)؛ كمثال نمودج للطبيب المعاصر اللي بيعيد أمجاد أجداده.
أول خطوة كانت إني بدأت أعمل فيديوهات على صفحتي على الفيس بوك، بدأت بفيديو عن القهوة و الناس أعجبت به، ثم عملت حلقة عن شبح الموت المفاجئ، و حققت نجاح كبير جدًا و مشاهدات عدت (٣٠٠ ) ألف و فازت في مسابقة أفضل فيديو توعية طبية في مصر في مؤتمر جمعية القلب المصرية، وبدأت أفكر إن من واقع عملي كمدرس بكلية الطب، في كنز بشري و طاقة عظيمة ألا وهى طلبة الطب، فبدأت أتواصل مع بعض الناس النشطة في العمل التطوعي و عملنا أول فريق في (٢٠١٨)، وحطينا خطة العمل أول ترم إننا نشتغل أون لاين على السوشيال ميديا، ثم وسعوا نطاق الشغل بقينا ننزل للناس النوادي والكليات والمدارس والتجمعات.

أكبر تحدي كان بيواجهنا هو النمط الغير تقليدي للنشاط بتاعنا اللي بيختلف عن النمط التقليدي بتاع الأسر و الكيانات المختلفة، و دة كان بيشكل تحدي كبير علشان نحمس الناس للمشاركة في الكيان بتاعنا، كمان الشغل بتاعنا بيحتاج سفر و وقت كبير و دائما دة بيكون تحدي لطلبة كلية الطب -اللي بيشكلوا معظم الكيان- فكتير كان الشغل بيقع في أوقات الإمتحانات، كل حد شارك في الكيان استفاد كتير علميًا وإجتماعيًا وشخصيًا، إنه يتعلم إزاي يشتغل في فريق عمل وإنه يقدر يكلم الناس ويقنعهم بأفكاره، ويغير في سلوكهم ويكتسب مهارة فن الخطابة والتمثيل والمحاكاة والمشاركة في القوافل الطبية وتكوين شبكة علاقات قوية مع شخصيات كبيرة، ومهارات الكتابة والتصوير و ال “Video editing” و “Social media marketing” ، أخر تطورات التيم اننا علمنا تيم جديد اسمه “helper team”، ده هدفه عمله free online training” “course، في المواد العلمية و المهارات الناعمة “soft skills”؛ والحلم القادم هو تسجيل المؤسسة في وزارة التضامن و إشهارها و وجود مقر ثابت لينا و عمل فروع للمؤسسة في المحافظات المختلفة.

أهم نصيحة واللي بعتبرها مفتاح النجاح في الحياة إنك تتعلم تكون Long life” “learner، بمعني إنك طول الوقت بتشتغل علي نفسك، بتطور من قدراتك وإمكانتياتك بتتعلم جديد تكون شخصية متكاملة تحب تساعد الآخرين وهتلاقي ربنا بيسخر ليك اللي يساعدك، وطالب الطب دايمًا بشوف ان عليه مسؤلية مجتمعية إنه يكون قدوة لغيره ويسعي للتأثير في الآخرين وتغير سلوكهم للأفضل.
ممكن أختم بالكلمة اللي بحب دائمًا أقولها “إننا في عالم أصبح لا مكان فيه للمتفوقين، ولكنه يبحث عن المتميز من بين هؤلاء، فاسعى دائما للتميز”.
حوار: آلاء بقوش.