“خبايا الجسم”

أن نظرتنا لأنفسنا هي المرآة التي ترانا بها الناس، فعلينا الثقة بأنفسنا دائمًا والرضا عن هيئتنا، والسعي لأن نكون في أحسن صورة طالما نستطيع.



بالرغم  من اختلاف اللون، البشرة، الجنس، والمكان الذي يعيش فيه الإنسان، تبقى هناك صفات جسدية متشابهة تجمع بين كل البشر سواءً في الجسد أو في الشخصية.

انتشر في الفترة السابقة على مواقع التواصل الاجتماعي آراء كثيرة تخص -الاسترتش ماركس- أو -علامات التمدد- (Stretch Marks) ؛ وهي ندبات تشبه خيوطا بيضاء أو تختلف باختلاف لون البشرة، وتظهر على الجلد نتيجة التغير السريع للبشرة بالتمدد أو الانكماش،وهذا بتأثير نقص (الكولاجين والايلاستين) اللذان يدعمان البشرة ويمدونها بشكلها الطبيعي.

هناك أسباب عديدة لعلامات التمدد ومنها، الحمل، أو فقدان الوزن بشكل سريع أو الزيادة في الوزن أو التمارين الرياضية لزيادة العضلات بشكل سريع، واستخدام منتجات الكورتيزون على البشرة يمكن أيضًا أن يسبب علامات التمدد.

هناك طرق علاج لعلامات التمدد ولكنها تقلل منها فقط ولا تخفيها للأبد؛ ككل الندب، ويمكن استخدام كريمات ومستحضرات علاجية لها، ولكن هذه المستحضرات لا تناسب جميع أنواع البشرة؛ يمكن أيضًا ممارسة التمارين الرياضية للعلاج، سواءً أحببنا علامات التمدد أو لا، فعلينا تقبلها والرضا عن نفسنا ونحنُ بها، وليس فقط علامات التمدد، بل كل صفة جسدية طبيعية ميزنا بها الخالق كالطول والوزن وشكل الجسم ولون البشرة ولون الأعين وملامح وجهنا وكل شيء اختاره الله لنا؛ حيثُ خُلقنا أصحاء وكرمنا على سائر المخلوقات، وعلينا دائمًا تذكر أن نظرتنا لأنفسنا هي المرآة التي ترانا بها الناس، فعلينا الثقة بأنفسنا دائمًا والرضا عن هيئتنا، والسعي لأن نكون في أحسن صورة طالما نستطيع.

 

ندى علاء، أمل العفيفي.