“إسلام محمد”

هتلاقي الشغف ماليني والأدرينالين في السما والعيون بتلمع زي النجوم في عز الليل



“نيتشه” قال: “لقد اخترعنا الفن كي لا نموت من الحقيقة”، وده اللي بيعمله الرسم فيا، بيستولى على كل جزء، كأنك في عالم تاني مش عايز تفصل منه.

أنا (إسلام محمد)، فرقة رابعة بكلية طب المنوفية، البداية في الرسم مكانتش متأخرة، لأني من ابتدائي وأنا تقريبًا برسم، بس الرسم وقتها كان بالنسبالي هو الخط الحلو اللي المدرسين كانوا بيحبوني علشانه.

في الثانوي والدي جابلي إسكتشات جديدة وبروفيشنال وأقلام جديدة وألوان جديدة، ساعدتني كتير أطور من نفسي وأحب اللي بعمله، كنت بشوف (YouTube) علشان أتعلم، ومخدتش كورسات رسم، والمرة الوحيدة اللي خدت فيها كورس في الكلية كان علشان أتعلم إزاي أعلم غيري الرسم.

بحكم دراستي للطب، فده أثر على الرسم كتير جدًا ويكفي إني أقول -وبكل أسف- إن في خلال السنة اللي -فاتت- دي مرسمتش غير (إسكتشين أو تلاتة)، كده أكتر وقت بحس فيه إني محتاج أرسم هو أكتر وقت بكون مضغوط فيه في الدراسة أو في الحياه عمومًا، علشان كده في كام رسمة رسمتهم في عز زنقة الامتحانات غاليين عليا جدًا.

مابحبش أرغي ولا أدي نصايح، بس طالما الكلام عن الرسم والمسرح هتلاقي الشغف ماليني والأدرينالين في السما والعيون بتلمع زي النجوم في عز الليل، “دوروا على الشغف اللي يخليكم تبقي كده”.

حوار: نهال شعبان