“عبد الله وجيه الجمال”

أول هواية مارستها كانت الرسم وشاركت في مسابقات وأخدت مراكز وبعدين شاركت في المسرح.



#humanin_our_university

أنا عبد الله وجيه الجمال، فرقة تانية صيدلة، هتم (21) سنة يناير الجاي، من صغرنا وكان ابويا وامى مهتمين انهم يثقفونا وانا واخواتى ، من وأنا عندي خمس سنين كنت مخلص جزء “عمَّ”.

لمّا دخلت المدرسة كنت بحب جدًا أشارك في الأنشطة، وأول هواية مارستها كانت الرسم وشاركت في مسابقات وأخدت مراكز وبعدين شاركت في المسرح.

أول عمل تطوعي فعلي كان مع جمعية “تنمية المرأة الريفية” في أولى إعدادي؛ وهي جمعية بتعمل أنشطة خيرية على مستوى مدينتي “سرس الليان”، وبتنظم إيفنتات زي حفلات ليوم اليتيم، وبتدي رواتب شهرية للأسر الغير مقتدرة، وعملنا إيفنتات حضرها (1500) شخص، وبعدين عرفت ال”beat box” وعجبني وأتعلمته في (٤) شهور، وكنت بتابع “Arabs got talent” فشوفت واحد اسمه “مدحت ممدوح” كان بيعزف على آلة اسمها “ريكورد” مع ال “beat box”، دورت على الآلة دي لحد ما جبتها، بعدها أتجهت لل”rap” كان منتشر جدًا وقتها، الكلمات ماكنتش جيدة أوي بس كانت كويسة كبداية، وحاولت استخدم ال”rap” عشان أقدم رسالة من خلاله زي إن أكتب عن السيرة النبوية، كتابتي لل”rap” أسستني بعد كده في كتابة الشعر وبدأت أتعلم الشعر أكتر وأعرف يعني إيه عَروض ووزن وقافية.

أول ما دخلت الكلية أسست مع زمايلي أسرة “druggist planet” وكانت آخر أسرة متأسسة وبذلنا فيها مجهود كبير، لحد ما وصلت للمستوى المنظم اللي عليه دلوقتي.

أتعلمت جرافيك ديزاين ومونتاج، لأن مهارات الكمبيوتر مهمة ومطلوبة في مجالنا، أتعلمت التجويد وبدأت أعلمه في الكلية وعملنا كذا “session”، وبعدين أتجهت لعمل فديوهات على السوشيال ميديا والنهاية كانت على أرض الواقع بإني ابدأ أعلم أطفال في المسجد.

من الأفضل إن الطالب يخرج بره ال”community” اللي محصور فيه، بجانب إنك تثبت نفسك في مجالك؛ وعلشان كده دخلت أنشطة خارج الكلية، وأنا دلوقتي أصغر عضو في (Egyouth) وهو نشاط طلابي تابع لوزارة الشباب والرياضة بدأ من (2015) وهدفه توسيع ال”network” بتاعتهم مع الأنشطة على مستوى العالم وهدفهم توعية الشباب بالحياة السياسية بحيث إن مصطلحات زي “التنمية المستدامة” ماتكونش غريبة أو مش معروفة؛ بينقسم لعدة مكاتب مثل: (المكتب الدولي، المكتب الفني، المكتب الإعلامي، المكتب الرقابي)، وأنا حاليًا أصغر “member” في المكتب الدولي والعلاقات الأفريقية. أنا دلوقتي مقدم في مسابقة إبداع للشعر، ومسابقة ال “Fame lab” التابعة لل “British council”.

نصيحتي للطلاب إنهم مايدخلوش أنشطة مش هتفيدهم ولا هتديهم خبرة، لازم تدور على حاجة تفيدك وتضيفلك وأخرج بره الكلية في الأنشطة، وبنصحهم يهتموا بالقرآن لإنه مش بس عبادة وجانب ديني ولكنه ثقافة.

“من أراد الدنيا فعليه بالقرآن، ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن، ومن أرادهما معًا فعليه بالقرآن”.

 

حوار: ياسمين السيد.