“جورج سيدهم”

كنا نقول اعتقونا عشان يخلفونا ف العهد اللى إحنا فيه"



“لو كانوا سألونا قبل مايولدونا عارفين كنا نقول إيه؟
كنا نقول اعتقونا عشان يخلفونا ف العهد اللى إحنا فيه”
تردد علي مسامعنا هذه الكلمات التي لا تنسي فنتذكر جميعًا “ثلاثي أضواء المسرح” في فيلم (٣٠) يوم في السجن ونتذكر علي رأسهم الفنان والكوميديان “جورج سيدهم”، بعد أكثر من نصف قرن من الفن وقدرات غير عادية أمتلك بها ذمام المسرح مع صديقيه “سمير غانم” و”الضيف أحمد” في مدرسة “الثلاثي أضواء المسرح” التي شكلت معني لافت في تاريخ الكوميديا المصرية، ولد سيدهم في سوهاج بصعيد مصر عام (١٩٣٨)، وبدأت مواهبة الفنية في “كلية الزراعة” جامعة عين شمس فعلي مسرحها لمعت موهبتهُ قبل أن يعتنق عالم الفن مقدمًا أعمال رائعة مثل(المتزوجون، موسيقي في الحي الشرقي، سنوات الضحك والدموع)
وفي السينما أمتلك سيدهم رصيدًا فنيُا ضخم من بينهم(فيلم غريب في بيتي، البعض يذهب للمأذون مرتين، الزواج علي الطريقة الحديثة، المجانين الثلاثة، شاطئ المرح، الجراج)، وغيرها من الأعمال التي شكلت جزءًا مهمًا من ذاكرة البهجة عند المصريين، وأمتلك سيدهم ايضًا الموهبة الفريدة في أداء الإسكتشات والأغنيات الساخرة وتقمص الشخصيات النسائية والقدرة علي المزج بين الدراما والكوميديا، ثم عافر في صراع كبير مع المرض انتهي بإنهاء المسيرة الفنية للفنان “جورج سيدهم”، ليرقد في سلام مودعًا محبيه تاركًا لهم ما أسعدهم من أعمال فنية تتذكر القلوب بهجتها علي الدوام، وتنعي إنسايدر جامعة المنوفية أسرة الفنان الراحل “جورج سيدهم” لهم منا خالص العزاء وندعو لهم بالصبر والسلوان.
-حبيبة إيهاب.