“محمود مهدي” فيلم جامد

"المسلسلات صناعتها مقيدة بحاجات كتير، الفيلم منتج مرن بيتغير بطريقة مرعبة من الفكرة للمنتج النهائي، وظروف الصناعة صعبة، زود التقيد الزمني للمسلسلات بزنقة وقت

أيامٌ معدودات

تمشي بحديتها خلف الزجاج بتمهلٍ يُرضي الجميع، لقد صارت الـ(8:30) عشية، ضوءٌ أزرق مريح يملأ كل زوايا المكان، وينعكس

مش بس دكاترة

شهد اليومان حضورًا عظيمًا من الطلاب، فلم يقتصر على الكلية فقط بل حضر طلاب من كليات أخرى . حصلت الكلية