وصول تريلات اخرى محملة بمواسير لردم جنابية “طريق الموت”

وقد قام اهالي الحسينية بعمل العديد من الوقفات الإحتجاجية كانت بدايتها عقب وفاة الدكتور عبدالسلام الشبراوي، ونجليه، في حادث سير على "طريق الموت"،مطالبين بتوسعته حفاظاً علي ارواح المسافرين.



تواصل هيئة الطرق والكباري متمثّلة في “شركة النيل”  العمل علي قدم وساق لمواصلة ردم ” الجنابية” الموازية لطريق الحسينية- فاقوس (طريق الموت) وترعة السماعنة ( البحر )،
كما وصلت منذ قليل دفعات جديدة من المواسير الخرسانية محملة بسيارات نقل “تريلات” لـ إستكمال المشروع والقيام بأعمال الحفر والردم.

يذكر أن طريق الحسينية فاقوس قد أطلق عليه أهالي الحسينية “طريق الموت” وذلك بعدما أزهق حياة الكثيرين من اهل الحسينية والمسافرين نظراً لخطورته وكثرة منحنياته ومطباته و ضيقه الشديد.

وقد قام اهالي الحسينية بعمل العديد من الوقفات الإحتجاجية كانت بدايتها عقب وفاة الدكتور عبدالسلام الشبراوي، ونجليه، في حادث سير على “طريق الموت”،مطالبين بتوسعته حفاظاً علي ارواح المسافرين.

وقد صدر قرار من مجلس الوزراء بتوسعته، وتم عمل مناقصة رسيت علي “شركة النيل العامة للمقاولات”، والان يجري العمل على قدم وساق لانجازه.

كما صرّح النائب “خالد عبدالعظيم عبدالمولى” لـ كاميرا إنسايدر في حوار خاص منذ قرابة الشهرين، ان المشروع سيتم الانتهاء منه في فترة زمنية لن تتجاوز ال 18 شهر من تاريخ البدء في العمل به، وأضاف أيضا انه جاري العمل على إضافة مسافة جديدة للطريق بهدف وصوله الى “بحر البقر”.

تقرير، مؤمن القصير.
– تحرير، أحمد محمود جابر عطوان.
تصميم، محمد داود.
تصوير، كاميرا إنسايدر.