تقرير: التطورات في قضايا طلاب الجامعة الألمانية المفصولين

"حُفظت التحقيقات في هذه الدعوة بناءً على مذكرة النيابة رغم ثبوت التهمة على الطلاب من وجهة نظر النيابة، ولكن تم حفظ التحقيقات حرصًا على مستقبل الطلاب الأكاديمي"



sasasdd

بعد قيام إدارة الجامعة الألمانية بفصل عدة طلاب في العام الماضي، قام الطلاب برفع دعوة قضائية ضد قرارات الفصل، بينما قامت إدارة الجامعة الألمانية برفع دعوة قضائية ضد مجموعة من الطلاب تتهمهم بالتخريب والاعتداء على رئيس الجامعة وفي هذا التقرير نوضح التطورات الجديدة لتلك القضايا.

نبدأ بقضية إدارة الجامعة ضد الطلاب، والتي تتهم حيثياتها الطلاب بتخريب ممتلكات الجامعة والتعرض والتعدي على رئيس الجامعة، حيث صرح الأستاذ مهاب سعيد محامي الطلاب لإنسايدر: “حُفظت التحقيقات في هذه الدعوة بناءً على مذكرة النيابة رغم ثبوت التهمة على الطلاب من وجهة نظر النيابة، ولكن تم حفظ التحقيقات حرصًا على مستقبل الطلاب الأكاديمي” كما أضاف أن هذا القرار طبقًا للمادة ٧٠٨ من تعليمات النائب العام.

أما بالنسبة للقضية الثانية، فقد قرر الطلاب المفصولون تقديم طعنٍ على قرار محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة أمام المحكمة الإدارية العليا، هذا بعد أن رفضت الأولى الطعن المقدم منهم على قرارات الفصل المتخذة بحقهم، إلا أن المحكمة قد قررت تخفيف الفصل على الطالب كريم نجيب من فصل نهائي إلى فصل لمدة عام. وقد صرح محامي الطلاب الأستاذ مهاب سعيد بهذا الشأن: “المحكمة رأت أن مدة الفصل لا تناسب الفعل الذي ارتكبه الطالب حيث لم يُثبت اعتداء الطالب على رئيس الجامعة، ولكن ثبت التعرُض لموظفي الأمن داخل الجامعة”.

ولكن فيما يخص باقي الطلاب المفصولين، فقد صرح الأستاذ مهاب سعيد: “المحكمة أكدت الفصل لباقي الطلاب ،إلا أن الخريجة آلاء العطار قد استطاعت الحصول على شهادة تخرجها بعد تصريح المحكمة لها بذلك رغم قرار الجامعة بعدم السماح لها بأي خدمات لمدة عامين”.

جدير بالذكر أن اتحاد طلاب الجامعة الألمانية في العام الماضي أصدر بيانًا بالأمس يعلن فيه حفظ تحقيقات النيابة في القضية التي رفعتها إدارة الجامعة ضدهم.