مريم سامي.. “حافظت دوماً على ابتسامتها وحرصت على ألا يشعر من حولها بالقلق تجاه ما كانت تعانيه من مرض”

  The English version of this article انتقلت إلى رحمة الله الزميلة مريم سامي، الطالبة بالسنة الثالثة إدارة الأعمال، بعد صراع مع مرض سرطان الدم لشهور. قد كان تم تشخيصها بمرض اللوكيميا – نوع من



The English version of this article  The English version of this article

انتقلت إلى رحمة الله الزميلة مريم سامي، الطالبة بالسنة الثالثة إدارة الأعمال، بعد صراع مع مرض سرطان الدم لشهور.

قد كان تم تشخيصها بمرض اللوكيميا – نوع من أنواع مرض سرطان الدم – قبل سبعة أشهر، فتوقفت عن حضور المحاضرات بالجامعة على إثر ذلك بعد ثلاثة أسابيع من بداية الفصل الدراسي الثاني، ثم سافرت إلى لبنان للعلاج.

كانت مريم تستخدم قناعاً طبياً حينما تخرج من المنزل لحمايتها – وهي لم تكن تخرج كثيراً مؤخراً – وذلك بسبب ضعف جهازها المناعي بسبب العلاج الذي كانت تتلقاه.

ترددت على العناية المركزة عدة مرات في الفترة الأخيرة إلى أن ساءت حالتها بشكل كبير خلال اليومين الماضيين فانتقلت إلى المستشفى حيث توفيت مساء يوم 1 أغسطس في الساعة السابعة.

يقول زمليها جاكوب القمص: “لم تكن خائفة وحافظت دوماً على ابتسامتها وحرصت على ألا يشعر من حولها بالقلق بما كانت تعانيه من مرض”.

ويصفها زميلها رامي الأسيوطي بأنها “كانت طيبة القلب وودودة، وتحب الفكاهة والضحك، وقد أحبها جميع من عرفها”.

عزاء مريم في سيكون يوم الأحد 5 أغسطس من الساعة السادسة وحتى العاشرة مساءً بكنيسة الملاك بمساكن شيراتون، القاهرة

العنوان: 2 ش خالد بن الوليد ، مساكن شيراتون، مصر الجديدة