و تستمر معاناة زهرة المدائن..

لأجلك يا بهية المساكن، يا زهرة المدائن يا قدس...أصلي



تحرير: أندرو إدوارد.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل قليل في خطاب له بالبيت الأبيض عن الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل. كما أنه وجَّه أوامر إلى خارجية بلاده من أجل بدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. و كان الرئيس الأمريكي قد صرح في اجتماع لحكومته قبل الإعلان عن قراره قائلا: “أعتقد أن هذا القرار قد تأخر كثيرًا، رؤساء أمريكيون كثيرون قالوا إنهم يريدون فعل ذلك و لم يفعلوا”. و أضاف أن هذا القرار يصب في مصلحة الولايات المتحدة، و يسعى إلى حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

و على الجانب الآخر، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة له عقب القرار أن السلطات الفلسطينية تعمل على صياغة كافة الإجراءات المناسبة للرد على ترامب، مبينًا أن الإدارة الأمريكية قد خالفت جميع الاتفاقات الدولية و الثنائية بين البلدين. و أضاف عباس: “قرار الرئيس الأمريكي هذه الليلة لن يغير من واقع مدينة القدس، و لن يعطي أي شرعية لإسرائيل في هذا الشأن، كون القدس مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية”.

و على الصعيد المصري، أصدر الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر قرارًا عاجلًا بدعوة هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف للانعقاد لجلسة طارئة لبحث تبعات الأمر.

و هنا تحضرنا أغنية فيروز “لأجلك يا بهية المساكن، يا زهرة المدائن يا قدس…أُصَلي”