هل ممكن أغنية شعبي تتحول لأغنية كلاسيكية على شكل أغاني الأوبرا ؟ ٩٠٠ ألف مشاهدة في يومين لـ “علي يا علي”

قوة وجمال الغناء الكلاسيكي وقُدرته على تحويل آي شيء وقلبه رأسًا على عقب



قام ستة أعضاء من فريق الموسيقى بالجامعة الألمانية بالقاهرة GUC Music Ensemble و هم : داليا إيهاب يونس ، مانو مدحت الجرجاوى ، نادين أسامة ، أحمد سلوق ، يعقوب ياسين ، يوسف إسماعيل يوسف بتصوير ڤيديو بكاميرا ثابتة، يغنون فيه أغنية شعبية لـ طه ابو لمونة اسمها “علي يا علي“.

فهل من الممكن أن تتحول  أغنية تقول كلماتها الآتي:

خفت منه قلت اسيبه.. بس ازاي ارجع واجيبه.. قلت جايز يوم يسيبه.. من كلام الناس عليه

وادلع يا حبيبي.. على راحتك خالص.. ايد ناري وزيد لهيبي… وبراحتك خالص…

إلى أغنية كلاسيكية وتغنى بطريقة الأكابيلا داخل أحد مباني الجامعة الألمانية بالقاهرة؟

نعم ممكن! وقد تجمع في أقل من يومين ٩٠٠ ألف مشاهدة وآلاف المشاركات والتعليقات.

 

و اليكم إجابات لبعض الاسئلة التي قد تدور فى أذهانكم حول النسخة المعدلة من أغنية “علي يا علي

  • كيف بدأت الفكرة؟ ولماذا أغنية شعبية بالتحديد؟

كانت صاحبة الفكرة هي داليا إيهاب يونس التي آمنت بقوة وجمال الغناء الكلاسيكي وقُدرته على تحويل آي شيء وقلبه رأسًا على عقب، أو كما جاء في وصف الڤيديو“يعمل من الفسيخ شربات” وكان رأي البعض أن الموسيقى الشعبية تمثل حجر زاوية في ثقافتنا المصرية، التي تحوي في طياتها نوعا من “الزيطة” في بعض المواقف كالأفراح أو ما شابه، وقد كانت الفكرة موجودة منذ شهور قليلة وبعد محاولات لعرضها في الصورة الكلاسيكية المثلى لها، في غضون حوالى سبع بروڤات خرجت للنور في تلك الصورة الرائعة.

  • هل كنتم تتوقعون ذلك النجاح ليصل لمئات الآلاف من المشاهدات؟

لم يكن يتوقع الفريق وصول الڤيديو لهذا النجاح الباهر وآلاف المشاركات على السوشيال ميديا، الأمر الذى دفعهم إلى التفكير في إعداد أغنية قادمة على نفس المنوال، وربما يتطرقون إلى إعادة هيكلة أنواع أُخرى من الموسيقى غير اللون  الشعبي الذي بدأوا به.

  • أليس مفاجئاً أن يكون لتلك الطريقة الكلاسيكية من غناء أغنية شعبية بإمتياز ذلك الجمهور والإعجاب من الناس؟ ما تفسيره؟

عندما سألنا بعض الأعضاء من الفريق القائم على الڤيديو عن سبب إعجاب الناس بمثل هذا المزيج الغريب، كان الرد أنها فكرة جديدة وغير مألوفة ولم يتطرق لها الكثير بالإضافة إلى أن الناس أحبت الأصوات وتآلفها و انسجام الطبقات الصوتية و لذلك راقت لهذا العدد الكبير.

أخيرا و ليس آخرا ، هذا ما اعتدنا عليه من فريق الموسيقي بالجامعة و دائما ننتظر منهم المزيد من الابداعات و مواصلة لهذا المجهود الرائع .

لمشاهدة الڤيديو:

علي يا علي – النسخة الكلاسيكية

ماذا يحدث عندما تجد ٥ أشخاص آخرين يشاركونك جنونك بالغناء الكلاسيكي وقدرته على تحويل الفسيخ إلى شربات (بترقيق الباء)#classical #harmony #acapella #يا_عسل #يا_دلع #علي_يا_علي

Posted by Dalia Ihab Younis – Word & Voice Artist on Dienstag, 28. November 2017