وفاة الطالبة شادن محمد اثر حادث غادر بألمانيا!

ألقت السلطات الألمانية بالفعل القبض على شاب يبلغ من العمر ۲۰عامًا.

مصدر الخبر من ألمانيا

 

في تمام الساعة ۱۲ ونصف من صباح يوم السبت الموافق ۱٥ أبريل، تعرضت الفقيدة شادن محمد، الطالبة بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة المعمارية لحادث آثم وغادر، حين صدمتها سيارة تسير بسرعة جنونية في مدينة “كوتبص” الألمانية، وتحديدًا أمام محطة ترام “شتادتهال” هناك.

 

دخلت الفقيدة بعد ذلك إلى إحدى المستشفيات هناك في ألمانيا، وهي مصابة بإصابات مختلفة بالغة الخطورة، إلا أن محاولات الأطباء لم تنجح في إنقاذها، وتوفت روحها إلى الله ظهر اليوم، الموافق ۱۸ أبريل ۲۰۱٧.

 

بعد الحادث مباشرةً، ناشدت السلطات الألمانية المواطنين بالمساعدة في الإدلاء بأي معلومات تخص الحادث ومرتكبه، إلى أن ألقت السلطات بالفعل القبض على شاب يبلغ من العمر ۲۰عامًا ويشتبه به بشكل كبير.

 

يذكر أن الفقيدة كانت تقوم بدراسة وتنفيذ مشروع تخرجها “البكالوريوس” بألمانيا، التي سافرت لها من أشهر قليلة حتى تنتهي من مشروع تخرجها ثم تعود بعدها لاستكمال دراستها بالجامعة الألمانية بالقاهرة.

 

ختامًا، نناشد جميع المسؤولين والقيادات، سواء بإدارة الجامعة أو الدبلوماسيين المصريين بألمانيا، أن يوكلوا المحامين وينفقوا الغالي والثمين لجلب حق زميلتنا، وإن كان هذا لن يعوضنا فقدانها ولكنه قد يشفي جزءًا من غليلنا. ونطالب زملائنا بالدعاء لشادن.

 

جريدة إنسايدر ستوافيكم بأي تفاصيل تخص صلاة الجنازة أو العزاء فور اتضاح المعلومات ووصول جثمان الفقيدة إلى مصر يوم الجمعة القادم.