وفاة الطالب «عمر خالد»: الطبيب لم يتوقع تدهور حالته، وصديقه يتهم الطبيب بالتقصير

أول حالة وفاة في مصر للاعب بعد مباراة كرة قدم أمريكية



توفي مساء أمس، السبت ٢٨ فبراير، ٢٠١٦، «عمر خالد محمود»، الطالب بالسنة الأولى بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بعد إصابته أثناء مباراة رسمية لفريق كرة القدم الأمريكية AUC Titans بحرم الجامعة.

رواية الأطباء

تحدثنا مع الدكتور «محمد أمين» مدير العيادة الطبية بالجامعة الأمريكية الذي أكد لنا وجود ممرضة وسيارة إسعاف في مكان المباراة طوال الوقت.

بحسب رواية الدكتور «أمين»، فكان «خالد» “يشتكي من كدمات بسيطة وألم في الصدر.. وكان في وعيه الكامل،” فتم نقله في عربة جولف (golf cart) إلى العيادة الطبية بالجامعة.

وأخبرنا الدكتور «محمد بركات» دكتور الطوارئ بالعيادة أن «عمر خالد» وصل للعيادة في تمام الساعة 5:55 PM وأجرى عليه الكشف الذي أظهر أن جميع وظائفه الحيوية طبيعية و”لم يكن هناك ما يدعو للشك أنها قد تتدهور”. وقد أعطاه دكتور «بركات» مسكناً وقال له أنه سيتابعه بعد خمس دقائق.

وقال إن «خالد» كان “بيهزر وهو بيتكلم.. ومضايق إن أنا بقول له ريّح،” حيث كان يريد العودة لاستكمال المباراة، بالرغم من أن “جسمه كله تعبان ومش عارف يحدد الألم فين بالضبط”. ولكن الدكتور «بركات» أخبره أن عليه بالراحة دون لعب لمدة أسبوع على الأقل.

ولكن في خلال دقائق قليلة، بحسب الدكتور «بركات»، “بدء فجأة يغيب عن الوعي”، وحدث هبوط في ضغط الدم ولاحظ انخفاض في قراءة جهاز الأوكسجين، فقرر نقله إلى المستشفى في تمام الساعة 6:11 PM، وحاول إجراء تنفس صناعي له وإنعاش لعضلة القلب في الطريق للمستشفى.

رواية صديقه

من جانب آخر، «محمد أحمد مناع»، صديق «خالد» والذي كان معه طوال الوقت عدا أثناء نقله بالإسعاف للمستشفى، أكد أن جهاز الأوكسجين لم يعمل ولا جهاز قياس النبض بعيادة الجامعة، وقال: “إحنا اللي كنا بنسعفه مش الدكتور”.

ويحكي أن الممرضة بالملعب وجدت أن ضغطه منخفض للغاية وقالت أنه يتحتم عمل “رسم قلب” له، ولكن عندما وصلوا إلى عيادة الجامعة قال لهم الدكتور: “.. هو كويس ومش محتاج رسم قلب.”

ونفى تماماً أن يكون «خالد» قد أبدى رغبة في العودة لاستكمال المباراة، معللاً: “هو مكانش قادر يتنفس”.

صلاة الجنازة اليوم

سوف تقام صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر اليوم الأحد 28 فبراير ٢٠١٦ في جامع أبو بكر الصديق – شيراتون – مصر الجديدة.

وأعلن اتحاد الطلبة عن أتوبيسات ستتحرك الساعة 11 من حرم الجامعة في القاهرة الجديدة لمكان الجنازة والعودة الساعة 1.

سبب الوفاة؟

يقول الدكتور «أمين» أن تقرير المستشفى وطبيب الصحة ينص على “هبوط حاد في الدورة الدموية”.

وبسؤالنا للدكتور «أمين» عن السبب يقول بعد مشاورة الدكتور «بركات» أنه “غير مؤكد” إذا كان بسبب المباراة أم لا و”غير واضح” إذا كانت الإصابة أثناء اللعب هي السبب، مشيراً إلى أن اللعبة عنيفة جداً، وقال: “جايز خبط في صدره جامد”، وأنهم سيطلبون تقريراً مفصلاً من المستشفى.

وأوضح أنه من الممكن حدوث ذلك الهبوط الحاد المفاجئ في أي وقت ودون سبب محدد، حيث أن الموت المفاجئ (sudden death) وارد في كل الأعمار.

وبسؤالنا للدكتور «بركات» إذا كان يتم عمل فحص طبي للاعبين قبل المباريات، فقال أنهم لا يشترطونه في المركز الطبي بالجامعة. وأوضح أنه حتى إذا كان يتم، فبعض الأشياء قد تظهر كالعيوب الخلقية وبعض الأشياء قد لا تظهر.

في بيان على صفحتهم على فيسبوك، قال فريق AUC Titans إن “هناك تحقيقات مكثفة جارية بخصوص هذه المسألة”. وفي بيان لاتحاد الطلبة، أكدوا على “اتخاذ الإجراءات القانونية إذا ثبت تخاذل أو تقاعس أي من العاملين بالجامعة”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يموت فيها لاعب للعبة كرة القدم الأمريكية بعد إصابته في مباراة رسمية في مصر.

صورة من مباراة اليوم بين فريق AUC Titans و فريق Cairo Bears أمس. تصوير: أحمد عبد العاطي

صورة من مباراة اليوم بين فريق AUC Titans و فريق Cairo Bears أمس. تصوير: أحمد عبد العاطي

تم تحديث هذا الموضوع بإضافة رواية شاهد عيان.