أيها السادة كان من الشرف لنا سرقتكم

في ليلة من ذهب، توج شباب الفراعنة بالذهب، وأسعدوا الجمهور المصري



لأول مرة يتوج الفراعنة بكأس الأمم الأفريقية لمنتخبات تحت الـ23 عام، وبذلك يكمل الفراعنة مجدهم الكروي الممتد منذ ظهور اللعبة، وهيمنتهم علي بطولات القارة السمراء منذ نشأتها بقيادة المدير الفني شوقي غريب، ومجموعة مميزة للغاية من اللاعبين الشباب المحليين، استطاع المنتخب حصد اللقب بأداء مميزة علي مدار البطولة ،وعرض كروي رائع في المباراة النهائية والتي امتدت لـ 120 دقيقة بعد اللجوء الأشواط الإضافية؛ وقد كان الفراعنة مهيمنين علي رتم المبارة طوال الأشواط الأربع، وجاء الفوز في الشوط الثاني من الأشواط الإضافية، وحُسم النهائي بأقدام اللاعبين(كريم العراقي) و(رمضان صبحي).

تميَّز لاعبو المنتخب على مدار البطولة بالقوة والضغط على الخصم، وقد بدأت مباراة أمس بنفس الضغط، وقطع للكرات في منتصف الملعب، وكثافة هجومية مُكوَّنة من ستة أشخاص ساعدت على قطع الكرة لأكثر من مرة من منتخب (ساحل العاج) من منطقة تحضير هجماتهم وتحولت لمرتدة عليهم.

تم الاعتماد بشكل كبير على الأطراف في الجمل الهجومية، ومثالها كرة الهدف الأول؛ حيث اعتمد المدرب (شوقي غريب) على مهارة قائد المنتخب رمضان صبحي، وعرضيات كريم العراقي وأحمد أبو الفتوح، وقد صنع الهدف الأول ضغط من منطقة تحضير هجمة الخصم وانقطعت وتحولت هجمة لنا ومهارة رمضان صبحي في الحفاظ على الكرة وتمريرها للقادم من الخلف للإمام كريم العراقي وتسديدها.

أما هدف التعادل، فقد جاء في الدقائق الأخيرة عن طريق غلط في تمركز لاعبي الدفاع ووجود ثغرة بينهم نتج عنها الهدف.

الأشواط الإضافية شهدت إجهادًا بدنيًا من جميع اللاعبين لكن يضغط المنتخب في الشوط الإضافي الثاني،لا وينتج عنه هدف من تسديدة على حدود منطقة الجزاء تشتت ولكن رمضان صبحي أكملها بهدف وهذه نقطة نتوقف عندها أظن هناك تكملة هجومية من جانب لاعبي هجوم المنتخب.

حصد المنتخب الوطني المصري على جميع جوائز البطولة فقد حصل رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي المصري على جائزة أفضل لاعب في البطولة، أما اللاعب مصطفى محمد لاعب نادي الزمالك المصري، فقد حصل على جائزة هدَّاف البطولة، وحارس المرمى محمد صبحي، حصل على جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة.

ننتظر لاعبي المنتخب في أولمبياد طوكيو، لكن سيتم اختيار بعضًا من لاعبي المنتخب الأول للمشاركة معهم هناك.