فوضى التصريحات تُشعل صيدلة

تصريحات يستشيط لها القلب غضبًا..



ظهر مؤخرًا هاشتاج #إقالة_وزيرة_الصحة ليُطالب بإقالة الوزيرة د: هالة زايد، وقد تصدر الهاشتاج موقع التواصل الإجتماعي “Twitter”، ووصل للمركز الأول تداولًا على الموقع وذلك بعد التصريحات التي صدرت عن د.هالة وقد هاجمت فيها الصيادلة، كما تحدثت عن وزن العاملين في منظومة التأمين الصحي وملابسهم!


في هذه التصريحات أوضحت الوزيرة رأيها بعدم أهمية وجود الصيدلي في المنظومة الصحية، قائلة إن غياب فرد واحد من التمريض قد يُظهر تأثيرًا أما ولو غاب مائة فرد من الصيادلة فلن يؤثر بالسلب!
متهمة الصيادلة بقلة علمهم ومهاراتهم، وإنه يجب على الطلبة أن تُلقي بكل ما تعلموه خلال سنوات دراستهم ليتعلموا من حلقات مُذاعة على “اليوتيوب” كما ذكرت هي.

كما أعلنت عن رفض وجود من ترتدي النقاب أو الحجاب الطويل داخل المنظومة.
ثم تحدثت كذلك عن العاملين ذوي الأوزان المرتفعة وأعطتهم مهلة ثلاثة أشهر لإنقاص وزنهم!

وعبر طلبة كليات الصيدلة وخريجينها والعاملين في منظومة التأمين الصحي عن غضبهم واستيائهم من هذه التصريحات، وكانت بعض التعليقات ساخرة من موقف الوزيرة خاصة من منع النقاب وإلزام “الطرحة القصيرة” كما صُرح.

كما أوضحت تلك التعليقات استياء الصيادلة من عدم الإعتراف بمجهوداتهم داخل المنظومة، موضحين أن بدونهم لن تسير الأمور في مجراها الطبيعي لما يقومون به من دور هام في صناعة الأدوية وتوزيعها وذلك بسبب لما لديهم من العلم الكافي والمهارة التي أنكرت الوزيرة وجودها.

ينتظر الجميع الاستجابة لطلبهم بإقالة الوزيرة بناءً على الهاشتاج الذي أصبح في الصدارة خلال أيام قليلة..