كلاسيكو العالم 1

ذهاب نص نهائي كأس اسبانيا



بدأت المباراة بالتشكيل المتوقع للفريقين للفريقين 4-3-3 لبرشلونة بتير شتيجن في حراسة المرمى خط الدفاع ألبا-لينجليت -بيكيه-سيميدوا أمامهم ثلاثي وسط الملعب بوسكيتس –ارثر-راكيتيتش وخط الهجوم كوتينهو سواريز ومالكوم( المعوض لميسي لخوف الإدارة الفنية من تجدد إصابة ميسي التي حدثت له في مبارة فالنسيا و أيضا لإصابة ديمبيلي)…

علي الناحية الأخرى بدأ سولاري ب4-3-3 بنافاس في حراسة المرمي خط الدفاع كارفخال فاران راموس ومارسيلو مكان الشاب ريجيلون المتألق مؤخرا لتفضيله خبرة مارسيلو ,ثلاثي نص الملعب الشاب يورنتي( الذي كان مفاجئة أنه بدأ علي حساب كاسيميرو) مع توني كروس ولوكا مودريتش وثلاثي هجومي فينيسيوس-بنزيما-فاسكايز.

بداية المباراة أظهرت قراءة سولاري الجيدة لبرشلونة بالضغط العالي علي خط دفاع برشلونة وهو أضعف خطوطها بخط هجوم الريال وصعود مودريتش للمساندة في الضغط الأمامي لمنع البرسا من الصعود السليم بالكرة وإجبارهم علي الكرات الطولية لخط الهجوم دون تحضير التي تفوق فيها فاران وراموس علي هجوم البرسا لفارق الطول وإجادتهم للألعاب الهوائية، وساعدهم علي ذلك تألق الشاب الرائع يورنتي و الغياب التام للاعبي وسط وهجوم برشلونة في أول نصف ساعة من المباراة ..

وأدى ذلك لاستقابلهم هدف من خطاء مزدوج من جوردي ألبا ولينجيلت في التغطية والتمركز في الدقيقة السادسة عن طريق فاسكيز مع الكثير من الكرات الخطيرة من العمق والأطراف والتي تصدي لها شتيجن و بيكيه وسيميدوا…آخر ربع ساعة من الشوط الأول بدات برشلونة بالسيطرة علي المباراة وبدء الهجوم علي الريال من جبهة مالكوم وسيميدوا نجوم المبارة واستغلال ضعف مارسيلو دفاعيا والثغرة التي بينه وبين راموس لكن لم يستطيعوا ترجمة السيطرة لأهداف مع غياب تام لسواريز وكوتينهو طوال الشوط الأول وانتهى الشوط الأول بتقدم الريال 1-0.

الشوط الثاني علي عكس الشوط الأول سيطرة برشلونة علي المباراة بجميع نواحيها بعد تراجع لاعبي الريال للدفاع واختفاء مودريتش وكروس وظهورالأرهاق علي معظم لاعبي الريال مثل فينيسيوس ويورنتي نتيجة ممارسة الضغط العالي طوال الشوط الأول و مع توهج مالكوم وسيميدوا وارثر استطاع البرسا إحراز التعادل عن طريق مالكوم في الدقيقة ال57بعد معاناة دامة كثيرا ومن كرة صعبة للغاية شتتها فاران من علي خط المرمي لتصل لمالكوم ليودعها في الشباك…التغيرات كانت بنزول فيدال وميسي مما أعطى برشلونة قوة وسيطرة أكثر في المباراة بدلاً من راكيتيتش وكوتينهو الذين غابوا تماما عن المباراة وعلي الجانب الآخر نزل كاسيميرو وجاريث بيل مكان يورنتي و فينيسيوس الذي ظهر عليهم الإرهاق بشكل كبير لكن التغيريين كانا بدون فائدة حيث ظهر الاثنان بأداء سيء بتضييع بيل كرة سهلة أمام المرمى وفقد كاسيميرو الكرة كثيرا في أماكن خطيرة للريال كان من الممكن أن تتسبب في أهداف لولا تألق دفاع الريال وحارسهم نافاس واستمرت سيطرة برشلونة مع محاولة تسجيل هدف ثاني واستغلال انهيار الريال ولكن دون جدول وجاء التغير الثالث بنزول كارلوس الينا مكان مالكوم نجم الشوط الثاني والتي لم تضف كثيرا (بسبب أن الينا نزل ليلعب كجناح وهو لايجيد هذا المركز فهو يعطي أفضل أداء كلاعب نصف الملعب رقم 8 ومن وجهة نظري أن الأفضل كان الدفع ب بواتينج لمساندة سواريز في الهجوم) لتنتهي المبارة بالتعادل هدف لهدف في انتظار مباراة العودة في سانتياجو برنابيو يوم 27/2/2019 … نجم المبارة بالنسبة لي هو نيلسون سيميدوا الذي كان رائعا دفاعيا وهجوميا طوال المباراة.