برمج عقلك

لعل تلك القوى المسببة للتشتت تلعب دوراً هاماً في كون الإنسان متذبذب لا يكمل مساره الصحيح.



كثير منا يقرأ قصص نجاح اشخاص في سن صغير وتتملكه شعلة الحماس ويسعى ان يسلك الطريق الذي سلكه هؤلاء العظماء ولكن سرعان ان يدرك بعد فترة انه ليس مؤهل لتلك المهمة او انهم خلقوا ليكونوا ناجحين , ولكن في الحقيقة كلنا مؤهلون لان نصبح مثل هؤلاء العظماء ولكي نصبح مثلهم لابد من ان نفهم سلوكيات الشخص الناجح فاذا نظرنا في حياة هؤلاء الاشخاص تجد انهم يخصصون وقت معين من اجل تطوير انفسهم و يواظبون على ممارسة تلك التدريبات والممارسات وذلك مثل شخص يحاول ان يرسم اكثر من 100 رسمه يوميا ليطور من قدراته في الرسم وايضا الرياضيين ومواظبتهم على ممارسة الرياضة يوميا لنجد ان محصلة تلك الانشطة تتجاوز الالف مرة خلال الشهر الواحد ..

ولذلك اذا فكرنا بكم المجهود المبذول قبل ان نبدأ سيبدا العقل في التخاذل عن تلك المهام ويتملك تلك الافكار السلبية التي تحض من عزيمتك لذلك حاول ان تحول تلك السلوكيات والممارسات الايجابية اليومية الى عادات كلما وفرت مجهودا لا تحتاج الى قوة إرادة لتفعله في كل مرة.

لذلك وجب علينا تفسير ماهية العادة لكي نسيطر على حياتنا ونستغلها في تحقيق النجاحات المراد تحقيقها وبذلك من الممكن ان نعرف العادة بانها “السلوك الذي ييقوم بيه الانسان بشكل مستمر ومنتظم دون الحاجة الى جهد في التفكير في كل مرة” .
مثل غسل اليدين بعد الاكل او الاسنان والسيئة منها التفكير بشكل سلبي او شرب السجائر وغيرهم , في كتاب the power of habit يوجد احصائية ذكرها الكاتب ان 40% من افعالنا اليومية عبارة عن عادات وذلك يرجع ان عقل الانسان شديد الكفاءة يحول الافعال الى عادات لتوفير الطاقة .
حلقة العادة او (The Habit Loop): وهي ملخص كامل لفكرة تكون العادات في عقولنا.

حلقة العادة.

Cue: وهو الحافز او الاشارة لبدأ فعل الامر قد يكون مكان – شخص – موقف – حالة نفسية او غيرها …

Routine: وهو عملية ممارسة الفعل الذي تريد ان تكتسبه او تتغلب عليه.

Reward: وهي المكافأة التي تحصل عليها نتيجة لممارسة الفعل.

العلم وراء العادات:
حاول علماء النفس والاعصاب البحث في السلوك البشري حتى توصلوا الى مرجع ثابت تستند اليه العادات وجد العلماء عند تكرار فعل معين اكثر من مرة في نفس الظروف يبدا العقل بتكوين Neural circuits بين منطقتي Midbrain و prefrontal cortex و هي المسؤولة عن التفكير المنطقي و الإحساس والتحليل وتقوى تلك الرابطة مع الوقت والتكرار , عندما تحدث الاشارة cue يبدأ الشخص في الفعل وتفرز منطقة ال Midbrain ال Dobamine وهو مركب كيميائي مسؤول عن الشعور بالسعادة ويعتبر هذا ال Reward في نهاية الفعل وبذلك يخزن الفعل كعادة.

دائرة المكافأة.

و لعل الضغط النفسي و التشتت بين القوى الداخلية للإنسان , قوة ضميره التى تنهكهه تأنيباً لعدم تطويره لنفسه و قوة آخرى تلح عليه فى ترك افكار التطوير و التحسين من النفس املاً فى راحة البال , لعل تلك القوى المسببة للتشتت تلعب دورا هاما فى كون الانسان متذبذب لايكمل مساره الصحيح بشكل سليم و لا يواظب عليه. بالرغم من تاثير هذه القوى السلبي على الانسان الا ان وجودها افضل من عدمه اذ يتتطلب من الانسان ترتيب افكاره فقط و ادراك مراحل اكتساب العادة و وعيها و طريقة برمجة العادات فى مخه بشكل سليم و تطبيقها و المواظبة عليها.

اكتساب العادة يمر بثلاث مراحل :
1-المقاومة: و هى تعد الخطوة الاساسية و الاكثر صعوبة اذ يتطلب من الانسان مجاهدة نفسه.
2-عدم الراحة: و هى تعد العواقب التى يجنيها الانسان من المرحلة الاولى (المقاومة).
3-التلقائية: و هى المرحلة التى تترسخ فيها العادة و يقوم الانسان بفعلها دون مجهود.

من اهم النقاط التى يجب ان ندركها ان اكتساب العادة السيئة اسرع و اسهل عند الانسان من اكتساب العادة الحسنة و يرجع ذلك فى ان الشعور بالسعادة او الراحة يكون مؤجل فى العادة الحسنة على عكس السيئة , فتناول كميات كبيرة من الطعام المليئ بالسكريات يجعلك تشعر بالسعادة فى حين ممارسة الرياضة يجعلك تشعر بالارهاق و التعب الجسدى و الانسان عجول بطبعه يحب ان يجنى ثمار عمله فى الوقت ذاته.
خطوات بناء عادة صحيحة :
1- و جود دافع قوى و حافز لبناء العادة.
2-مكافئة فورية فى المدى القريب.
3-مكافئة فى المدى البعيد ( و هى الثمار التى سوف تجنيها بعد المواظبة على العادة الحسنة).
4-ارتباط شرطى ( ربط العادة الجديدة بعادة قديمة مترسخة فيك).
5-معرفة و وعي الضرر المترتب على عدم بناء و ترسخ هذه العادة.
6- التحفيز عن طريق صديق او متابعة قنوات او مواقع تساعدك على تكوين هذه العادة.
بنفس هذه الخطوات تستطيع تطبيقها على عادة سيئة تريد تركها ,ولكن فى رقم 2 يمكن ان تضع عقاب فى حالة قمت بممارسة تلك العادة السيئة و رقم 3 تتخيل الاضرار اللاحقة بك فى المدى البعيد المترتبة على ممارسة تلك العادة السيئة و رقم 4 تبتعد عن اى شئ يربطك بممارسة هذه العادة.

اخطاء شائعة تجنب الوقوع فيها عند محاولتك اكتساب عادة او ترك عادة .

اولاً:  لايمكنك بناء اكثر من عادة حسنة فى نفس الوقت او ترك اكثر من عادة سيئة فى نفس الوقت لما يتطلبه من مجهود كبير و ارادة قوية قد لا تكون متوفرة عند البعض.
ثانياً: حاول ان تدرك العادات الجوهرية فى حياتك التى من خلالها سوف تساعدك ان تكتسب عادات اخرى.
ثالثاً:  الاستمرارية اهم من النتائج , فى مثل يقول “قليل دائم افضل من كثير متقطع و ايضا في حديث شريف ” احب الاعمال الى الله ادومها و ان قل”.
فى النهاية حاول تكون افضل نسخة من نفسك و واظب على اكتساب العادات الجيدة و اسعى على اصلاح تلك السيئة و ليكن لك دائما عادة جوهرية يكون لها عائد نفسي مرضي و مريح اليك كعبادة او ممارسة الرياضة او المواظبة على قراءة بضع الصفحات قبل النوم.

: Reference

The Power of Habit by Charles Duhigg‎

The Power of Habit by Charles Duhigg‎

The Power of Habit by Charles Duhigg

https://chopra.com/articles/neuroscience-insight-how-to-break-bad-habits

The Power of Habit by Charles Duhigg‎

http://www.ucl.ac.uk/healthy-habits/science-of-habits

The Power of Habit by Charles Duhigg‎

The Power of Habit by Charles Duhigg‎