الليلة الحاسمة !

ينتظر عشاق كرة القدم في انحاء العالم يوم السبت القادم لمشاهدة المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا التي تجمع بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي التي ستُقام في مدينة كييف في أوكرانيا



ينتظر عشاق كرة القدم في انحاء العالم يوم السبت القادم لمشاهدة المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا التي تجمع بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي التي ستُقام في مدينة كييف في أوكرانيا
ريال مدريد هو أكثر فريق حقق اللقب بعدد 12 لقب في أعوام 1956 ، 1957 ، 1958 ، 1959 ، 1960 ، 1966 ، 1998 ، 2000 ، 2002 ، 2014 ، 2016 ، 2017 ويبحث زيدان ولاعبيه عن اللقب الثالث عشر والحصول على اللقب القاري الخامس والعشرين ، وفريق ريال مدريد هو أول فريق يصل للنهائي ثلاث مرات متتالية بعد فريق يوفنتوس الإيطالي الذي فعل ذلك بين عامي 1996 و 1998
أما فريق ليفربول الإنجليزي فاز باللقب خمس مرات في أعوام 1977 ، 1978 ، 1981 ، 1984 ، 2005
ستكون هذه المباراة هي تكرار لنهائي 1981 عندما التقى الفريقان ولكن انتهت لصالح ليفربول 1/0 بهدف للمدافع آلان كنيدي في الدقيقة 82 , وكانت هذه آخر هزيمة للريال في نهائي البطولة.
فوز ريال مدريد في المباراة المرتقبة سيجعله أول فريق يفوز بـ 3 ألقاب متتالية في كأس أوروبا ، حقق الثلاثية قبله فريق أياكس أمستردام الهولندي وفريق بايرن ميونخ الألماني
أما فوز ليفربول ف سيجعله يحصد اللقب السادس وسوف يكون على بُعد لقب قاري واحد ويتساوى مع فريق ميلان الإيطالي
آخر بطولة حصل عليها ليفربول كانت بطولة تاريخية ومباراة نارية جمعت بينه وبين ميلان الإيطالي في اسطنبول ، الميلان تقدم ب ثلاثية في مرمى ليفربول ، لكن فعلها ليفربول وحقق الريمونتادا التاريخية وأحرز ثلاثة أهداف عن طريق ستيفن جيرارد (رجل المباراة) ، فلاديمير سميتشر ، تشابي الونسو
وفاز ليفربول بضربات الترجيح بنتيجة 3-2 في واحدة من أعظم مباريات دوري الأبطال على الإطلاق
أما ريال مدريد في آخر لقب له كان العام الماضي في مدينة كارديف عاصمة ويلز
جمعت بينه وبين يوفنتوس الإيطالي (السيدة العجوز)
انتهت ب فوز الريال بنتيجة 4/1 وأحرز الاهداف : رونالدو (هدفين) ، كاسميرو ، اسينسيو
ليس فقط عشاق كرة القدم وحدهم ينتظرون هذه المباراة بهدف المتعة والإثارة ولكن هناك أشخاص تتابع في ترقب ونتيجة المباراة مهمة جداً بالنسبة إليهم ,
فيترقب فريق الأهلي المصري نادي القرن الأفريقي وبطل مصر
نتيجة المباراة ويتمنى ألا يحصد الريال هذه البطولة لأن بذلك سيتسع الفارق بينهم في عدد البطولات القارية فالأهلي المصري يمتلك 20 بطولة قارية خلف ريال مدريد
لكن على صعيد آخر فهنالك شخص يتابع في قلق أيضاً ألا وهو الليو ليونيل ميسي ففوز الريال تعني أن رونالدو يقترب من جائزته المفضلة وهي الكرة الذهبية وستكون فرصة ميسي هي تألقه مع منتخب الأرجنتين واخفاق رونالدو مع منتخب بلاده في كأس العالم
أما في حالة الخسارة فهذا لا يجعله مطمئنا أيضاً لأن هناك من يشاركهم في المنافسة وهو الفرعون المصري محمد صلاح
المتألق والذي يقترب بقوة بالفوز ب الكرة الذهبية في حالة فوز فريقه ليفربول بالبطولة
وأيضاً عندما يتألق مع منتخبنا المصري في كأس العالم
أتذكر تعليق معلقنا العربي التونسي عصام الشوالي في مباراة في دوري أبطال أوروبا
(لا تكونوا ملوك أكثر من الملوك ولا تتحمسوا أكثر من أبناء البلد فالأسبان يمثلهم أسبان والألمان يمثلهم ألمان والطليان يمثلهم طليان ونحن نمثل مجموعة أخرى من الأوطان) .