تغيير جذري في لائحة مجلس الطلاب في فرع الأكاديمية بجنوب الوادي – أسوان .

حرمان الطلاب المتقاعسين عن الإدلاء بصوتهم من أنشطة المجلس الطلابي لمدة تصل إلى فصل دراسي كامل !



إجتمع أمس الأستاذ الدكتور / عطالله حشاد، مستشار رئيس الأكاديمية مع فريق ” إنسايدر أسوان ” في إطار لقائاته في الفرع تحت توجيهات رئيس الأكاديمية الأستاذ الدكتور / إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج.

و خلال الإجتماع ناقش العديد من المسائل المتعلقة بالفرع و على رأسها ” مجلس الطلاب ” الخاص بالفرع و إستمع إلى مقترحات فريق إنسايدر من أجل تحسين الصورة العامة لمجلس الطلاب و محو أخطاء الفترة السابقة و ما ترتب عليها من أحداث.

و قال أنه في هذا السياق يجري دراسة العديد من المقترحات لبحث إمكانية تطبيقها في الفرع و على مجلس طلابه بداية من العام الدراسي القادم، و يأتي على رأس هذا المقترحات أن تقام الإنتخابات بنظام القوائم حيث يقوم الطالب بإختيار قائمة كاملة لتشغل مجلس الطلاب و يكون الفائز بالإنتخبات هم الطلاب أعضاء القائمة الحاصلين على أكبر عدد من الأصوات من طلاب الفرع، على أن تكون القائمة ممثلة لجميع أقسام و كليات الفرع تمثيلاً متوازناً و متناسباً مع أعداد الطلاب في كل قسم و يكون عدد المقاعد الممثلة لكل قسم محدد مسبقاً.

و يأتي أيضاً من ضمن المقترحات أن يكون للمجلس رئيس ووكيلين أحدهما من الطلاب و الوكيل الأخر من الطالبات أعضاء المجلس على أن يختار أعضاء المجلس الناجحين الرئيس و الوكيلين من بينهم.

و أكد أن الإنتخابات ستقام في موعدها المنصوص عليه في لائحة الأكاديمية و هو الإسبوع الثاني من بدء الدراسة و أن هذا أمر غير قابل للجدل ولا التأخير و أنه في حالة وجود إعادة فسوف تقام مرحلة الإعادة في الإسبوع الثالث من بدء الدراسة.

 

و صرح أنه في الوقت ذاته أن هناك بعض التعديلات التي تم تحديدها بالفعل لتطبق على اللائحة الحالية على رأسها عدم السماح لطلاب الفصل الدراسي الأخير بالترشح لمجلس الطلاب على أن يُسمح لهم بالإدلاء بأصواتهم في حين أنه يحظر تصويت طلاب الفصل الدراسي الأول في الإنتخابات نظراً لعدم معرفتهم الكافية بالطلاب المرشحين بعد، مما سيؤدي لوضع أصوات بغير مكانها الصحيح.

ثاني التعديلات هو  إلغاء البند الخاص بتعيين الطلاب في المجلس، حيث كانت تنص اللائحة السابقة على أنه تقوم إدارة شئون الطلاب بتعيين أربعة طلاب في عضوية المجلس بالإضافة إلى الست وعشرون المنتخبين، على ألا يكون للأعضاء المعينين الحق في الترشح لرئاسة المجلس أو وكالته أو رئاسة أحد اللجان أو وكالتها.

و جاء التعديل الثالث في اللائحة الذي نص على أن تكون الإنتخابات تحت إشراف طلابي كامل دون تدخل من إدارة الفرع إلا بعد الفرز و إعلان النتائج، حيث يقوم السيد مدير الفرع بالتصديق على النتيجة.

و يأتي هذا القرار في إطار المنع التام لمحاولة التأثير على الطلاب حتى يتمكنوا من إختيار من يمثلهم بحرية، مشدداً في الوقت ذاته أنه سيقوم بإتخاذ أقصى الإجرائات مع من يتدخل في الإنتخابات أياً ما كان منصبه.

التعديل الرابع يتمثل في إضافة لجنة التعليم إلى لجان المجلس، حيث تكون مهامها مراقبة العملية التعليمية في جميع أقسام و كليات الفرع و متابعة المشكلات الخاصة بهذا الإطار و العمل على إيصال صوت الطلاب للإدارة في حال وجود مشاكل متعلقة بنظام التعليم للعمل على حلها فوراً دون الإنتظار حتى يقوم الطلاب بالإستقصاء في نهاية الفصل الدراسي و تنعدم الجدوى من حل هذه المشكلة،  مشدداً على أهمية دور هذه اللجنة و التي سيكون تواصلها مباشرة مع إدارة الفرع دون وسيط و ذلك تحقيقاً لسرعة حل المشاكل العاجلة.

و في الوقت ذاته دعى الطلاب الذين يرون في أنفسهم القدرة و الرغبة على تمثيل الطلاب للبدء على العمل على حملاتهم الإنتخابية و برامجهم التي سيقدموها للطلاب منذ الأن، وداعياً إياهم في الوقت ذاته للإلتزام بالأخلاقيات و الآداب العامة في خلال فترة الحملات الإنتخابية وعدم الطعن في المنافسين ، وفي الوقت ذاته أكد على ضرورة أن يقوم الطلاب جميعاً بالإدلاء بأصواتهم لأنهم وحدهم من سيتحملون النتيجة التي ستفرزها صناديق الإقتراع لمدة عامٍ كامل، مشيراً إلى أنه قد يتم حرمان الطلاب المتقاعسين عن الإدلاء بصوتهم من أنشطة المجلس الطلابي لمدة تصل إلى فصل دراسي كامل !

و دعى جميع طلاب الفرع بالتقدم بالإقتراحات التي تصب في تحسين سير العملية التعليمية و الخدمية في الفرع على حدٍ سواء إليه شخصياً و مؤكداً أن الطلاب سيكونوا هم قوام العمل بالفرع و أن الإعتماد سيكون على الطلاب بشكل كلي تحت ظل المجلس الطلابي و الذي يعد الواجهة لطلاب الفرع.